اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مكافحة الإرهاب في الصومال: تقدم ونجاحات في معركة ضد حركة الشباب بسبب تصويت بلدانهم لصالح فلسطين.. إسرائيل تستدعي سفراء 6 دول سياسي لبناني: فرنسا لا يمكنها تغيير الوضع بين إسرائيل و”حزب الله” بعد انحصار نفوذها الأزهر للفتوى: صيام الست من شوال يعوض النقص في رمضان مأساة غزة.. استمرار الحصار يهدد بمزيد من المجازر الإنسانية والتجويع المفتي في اجتماعات مجلس المجمع الفقهي الإسلامي بالرياض: الاجتهاد الجماعي من الناحية الواقعية أصبح مبدأً لا يمكن الاستغناء عنه هل الولايات المتحدة جادة في حل الدولتين؟ “الإيسيسكو” تدعو إلى تعزيز القدرات الابتكارية لفتح آفاق واسعة أمام المجتمعات لإغاثة السكان المنكوبين… الإمارات أول دولة تنجح في الوصول لمدينة خانيونس البترا الأردنية تطلق برنامج حوافز وتخفض تذاكر الدخول الصحة العالمية تُجيز لقاحا مبسطا ضد الكوليرا لمواجهة النقص العالمي علاقات تاريخية راسخة تتطور باستمرار.. أمير قطر يبدأ جولة في 3 دول آسيوية غدا الأحد

رمضان في أفريقيا الوسطى.. طقوس مميزة في الشهر الكريم

رمضان في أفريقيا الوسطى
رمضان في أفريقيا الوسطى

تعد جمهورية إفريقيا الوسطى، التي تقع في قلب القارة الأفريقية، موطنا لمزيج فريد من الثقافات والتقاليد الدينية ففي هذا البلد الذي يقطنه حوالي 6 ملايين نسمة، يُشكل المسلمون حوالي 30% من السكان، بينما ينقسم الباقون بين المسيحية البروتستانتية والكاثوليكية والمعتقدات الأفريقية المحلية.

ومع حلول شهر شعبان، تبدأ الاستعدادات لرمضان في إفريقيا الوسطى حيث يُنظم المشايخ دروسًا للتوعية بأهمية الشهر الفضيل، وينتشر بين الناس قول مأثور: "الله يعيننا على صيامه وينجينا من دين كفارته". ويحرص المتخاصمون على التصالح قبل حلول رمضان، بينما يُعفى بعض أصحاب الشقق المستأجرين المسلمين من دفع إيجار الشهر الكريم.
ويخرج الرجال والنساء بعد صلاة الفجر لحضور الدروس الدينية في المساجد، حيث يتم تفسير القرآن وتدريس الفقه كما تُعدّ الموائد الرمضانية من أهم عادات رمضان في إفريقيا الوسطى، حيث تُحرص النساء على تحضير كميات كبيرة من الطعام تكفي لعزومة العديد من الأسر.
ولا زال المسحراتي من أهم علامات رمضان في إفريقيا الوسطى، حيث يُنير شوارع العاصمة بانجي ليلا بصوت الدف إيقاظا للناس قبل صلاة الفجر.
ومن أشهر المأكولات على مائدة الإفطار خلال شهر رمضان في أفريقيا الوسطى المديدة وشوربة اللوبيا وشوربة القمح والزلابية والسلطة والفواكه بينما يُفضل بعض الناس تناول اللحوم والدجاج والأرز والمكرونة.
وأم عن المشروبات في أفريقيا الوسطى، فيُعدّ الشاي الأحمر والأخضر من أكثر المشروبات رواجا في شهر رمضان، بالإضافة إلى الكاسافا والعصيدة مع المرق المصنوع من دقيق الذرة، والكركديه (المى عطرون) المصنوع من دقيق الدخن والعطرون والسكر.
ويواجه المسلمون في إفريقيا الوسطى بعض التحديات خلال شهر رمضان، أهمها، الفقر حيث يُعاني الكثير من المسلمين من الفقر المدقع، مما يُصعّب عليهم تأمين احتياجاتهم من الطعام والشراب خلال الشهر الفضيل، إلى جانب الاضطرابات الأمنية التي تُعاني منها إفريقيا الوسطى، بسبب الصراعات السياسية والأمنية المستمرة منذ سنوات، مما يُعيق حرية ممارسة الشعائر الدينية في بعض المناطق.
ومن أبرز التحديات أيضا هي نقص الموارد التعليمية والدينية، مما يُعيق نشر الثقافة الإسلامية وتوعية الجيل الجديد.
ولكن على الرغم من التحديات، يعد شهر رمضان فرصة للمسلمين في إفريقيا الوسطى للتواصل مع بعضهم البعض وتعزيز التراحم والتكافل الاجتماعي كما يُساهم الشهر الفضيل في نشر القيم الإسلامية ونبذ العنف والتطرف.