اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
ما حكم جلوس المرأة أمام والد الزوج بدون حجاب؟ مستشار الرئيس الفلسطيني: رأي العدل الدولية الاستشاري يمثل لحظة فاصلة لفلسطين والعدالة والقانون الدولي البرلمان العربي يرحب بقرار محكمة العدل الدولية ويعتبره انتصارا للحق الفلسطيني فتح ترحب بقرار العدل الدولية وتعتبر أنه قرار غير مسبوق ويشكل صفعة لمنظومة الاحتلال وحلفائها بيان عاجل من الجامعة العربية بشأن حكم العدل الدولية جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب يحتفي بهجرة النبي بسلسلة «ورش الحكي» الخارجية الفلسطينية تعلق على قرار محكمة العدل الدولية مرَّ 10 أعوام على تأسيسه.. ما الأهداف الرئيسية لمجلس حكماء المسلمين؟ الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية وتعتبره قرارا تاريخيا بعد العطل التقني العالمي.. أبرز المعلومات عن مايكروسوفت؟ الإلحاد والانتحار أبرز ما ورد لركن الفتوى بجناح الأزهر بمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب سموتريتش وبن غفير يهاجمان محكمة العدل الدولية

السفير الإسرائيلي بالولايات المتحدة يكشف سبب إصرار بايدن على إتمام صفقة غزة

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن

قال سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة مايك هرتسوج لراديو جيش الاحتلال إن أحد الأسباب وراء قيام الرئيس الأمريكي جو بايدن بالضغط من أجل وقف إطلاق النار واتفاق الرهائن بين إسرائيل وحماس هو الحصول على الفضل إذا نجحت جهوده.

وأوضح السفير الإسرائيلي في واشنطن أن بايدن سيعتبر ذلك إنجازًا وسيريد أن ينال الفضل هذا ليس السبب الرئيسي، ولكن بالطبع هناك بعد سياسي له"، بحسب ما أوردته صحيفة تايمز أوف إسرائيل العبرية.

ويعترف هرتسوج أيضًا بالخلافات بين واشنطن وتل أبيب فيما يتعلق بالحرب بين إسرائيل وحماس، لكنه يؤكد أن العلاقات العامة قوية.

ويضيف الدبلوماسي الإسرائيلي: "معظم الأمور التي نتعامل معها لا يتم الكشف عنها للعامة، لكنها مهمة للغاية".

ويعاني الفلسطينيين في قطاع غزة، من استمرار العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر الماضي، وأكد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أن الفلسطينيين في غزة لم يتبق لهم مكان آخر يمكن أن يلجأوا إليه، معربا عن مخاوفه بشأن أوامر الإخلاء التي تصدرها قوات الاحتلال الإسرائيلية للسكان المدنيين في القطاع.

وقال المكتب في بيان نشره مركز إعلام الأمم المتحدة، إن تلك الأوامر تكون مربكة في كثير من الأحيان حيث انتقل الناس إلى مناطق تجري فيها عمليات عسكرية، معربا عن الاستياء إزاء صدور أوامر إجلاء إسرائيلية جديدة لسكان مدينة غزة- الذين تم تهجير العديد منهم قسرا عدة مرات.

وبحسب مركز إعلام الأمم المتحدة، أشار المكتب إلى أن القوات الإسرائيلية أصدرت في السابع من يوليو الجاري، أوامر للمدنيين في مناطق وسط مدينة غزة، بما في ذلك منطقة التفاح والدرج، لإخلاء المنطقة فورا إلى غرب المدينة. في الوقت ذاته، كثفت القوات الإسرائيلية ضرباتها على جنوب وغرب مدينة غزة مستهدفة المناطق ذاتها التي أمرت السكان بالانتقال إليها.

ووفقاً لمكتب الأمم المتحدة، وفي صباح الثامن من يوليو، استهدفت القوات الإسرائيلية مقر وكالة الأونروا غرب مدينة غزة، وهي المنطقة التي طُلب من السكان الانتقال إليها مرة أخرى.

وكرر مكتب حقوق الإنسان دعوته لإسرائيل لبذل كل الجهود لضمان سلامة المدنيين في غزة، معربا عن القلق البالغ بشأن التدهور السريع للنظام المدني في جميع أنحاء قطاع غزة الذي يخلف آثارا سلبية كبيرة على حماية الفلسطينيين في غزة والعمل الإنساني. ودعا المكتب إلى الوقف الفوري لإطلاق النار.