اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

السبت المقبل.. انطلاق البرنامج العلمي النوعي للوافدين بالجامع الأزهر لنشر العلم الشرعي

الجامع الأزهر
الجامع الأزهر

يستعد الجامع الأزهر لإطلاق برنامجه العلمي النوعي للطلاب الوافدين، وذلك يوم السبت المقبل.

ومن المقرر أن تبدأ فعاليات البرنامج بحضور الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، الذي سيشرف على هذه البادرة التعليمية الهامة.

ويعد ذلك بمثابة خطوة مهمة نحو نشر العلم الشرعي

ويتضمن لبرنامج خمسة تخصصات علمية رئيسية، تهدف إلى تعزيز قدرات الطلاب على التعامل مع كتب التراث في مختلف المجالات.

وتأتي هذا المبادرة برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الذي يولي اهتمامًا كبيرًا لدعم مثل هذه المبادرات التعليمية التي تعكس حرص الأزهر الشريف على نشر العلم الشرعي في ظل المنهج الوسطي المعتدل الذي يمثل صحيح الإسلام.

وتشتمل هذه التخصصات العلمية على عدة برامج؛ منها برنامج التفسير وعلوم القرآن، ويتم في هذا البرنامج مدارسة كتاب الله تعالى، والغوص في بحور معانيه من خلال كتب التفسيرالمعتمدة، لمعرفة مراد الله تعالى من وحيه ليمتثل أوامره ويجتنب نواهيه، ومعرفة الأدوات التي يجب امتلاكها عند التعامل مع القرآن الكريم، وبرنامج الحديث وعلومه، والذي يستهدف حفظ وفهم أهم متون الحديث ومعرفة هديها وأحكامها والإحاطة بعلوم الحديث للتمييز بين صحيحها وسقيمها، والتدريب العملي على تخريج أحاديث النبي ﷺ ودراسة أسانيدها وعللها.

وكذا برنامج العقيدة، الذي يتم من خلاله فهم مسائل العقيدة فهما مستقيما وغرسها في نفوس أبناء الأمة الإسلامية بما يشكل حائط صد ضد التيارات المعادية للدين الإسلامي، وبرنامج الفقه الشافعي، والذي يهدف إلى شرح كتب التراث دراسة نصية، وفهمها فهمًا صحيحًا، وتخريج النوازل والقضايا المعاصرة على الفروع الفقهية، وأخيرا برنامج تخصص اللغة العربية، ويستهدف الربط بين القواعد النظرية والنحو الوظيفي، بهدف تنمية الأداء اللغوي الصحيح.

وأكد الدكتور عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على الأنشطة العلمية للرواق الأزهري بالجامع الأزهر، أن هذا البرنامج سينعقد على هيئة مستويات لكل تخصص، يتم شرح كتاب واحد في كل مستوى على يد نخبة من أساتذة جامعة الأزهر، وأن مدة الدراسة في كل مستوى تختلف باختلاف الكتاب المقرر، تعتبر هذه الخطوة جزءًا من رؤية الجامع الأزهر في نشر المعرفة والعلم، وتعزيز الروابط الثقافية والأكاديمية مع الطلاب الوافدين من مختلف أنحاء العالم، ويأمل المنظمون أن يسهم البرنامج في إثراء المشهد التعليمي والثقافي وتعزيز التفاهم بين الشعوب والثقافات المتنوعة.

وفي ذات السياق، أوضح د. هاني عودة، مدير عام الجامع الأزهر، أن هذا البرنامج يستهدف الطلاب الوافدين بحيث يقدم لهم برنامجًا يتناسب مع متطلباتهم العلمية من كتب التراث كلٌّ وفق ميوله ورغبته؛ إذ إن الالتحاق مقيد بتخصص واحد، وعليه يختارُ الدارس واحدًا من التخصصات الخمسة ليلتحق بالمستوى الأول به، وتكون الدراسة ثلاثة أيام في الأسبوع وفي نهاية المستوى يُعقد اختبار يَحصل الدارس من خلاله على شهادة بهذا المستوى لينتقل إلى المستوى الذي يليه.

ولفت إلى أن جميع التفاصيل الخاصة بالجدول والكتب والمستويات وعدد المحاضرات المخصصة للمرحلة الأولى في كل تخصص، ستكون متاحة على الصفحة الرسمية للجامع الأزهر.

تأتي هذه المبادرة وفق توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وباعتماد الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، ومتابعة الدكتور عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على الأنشطة العلمية للرواق الأزهري بالجامع الأزهر، ود. هاني عودة، مدير عام الجامع الأزهر..

موضوعات متعلقة