اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
ما حكم التحويل والسحب من المحافظ الإلكترونية؟.. الإفتاء تجيب ما حكم جلوس المرأة أمام والد الزوج بدون حجاب؟ مستشار الرئيس الفلسطيني: رأي العدل الدولية الاستشاري يمثل لحظة فاصلة لفلسطين والعدالة والقانون الدولي البرلمان العربي يرحب بقرار محكمة العدل الدولية ويعتبره انتصارا للحق الفلسطيني فتح ترحب بقرار العدل الدولية وتعتبر أنه قرار غير مسبوق ويشكل صفعة لمنظومة الاحتلال وحلفائها بيان عاجل من الجامعة العربية بشأن حكم العدل الدولية جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب يحتفي بهجرة النبي بسلسلة «ورش الحكي» الخارجية الفلسطينية تعلق على قرار محكمة العدل الدولية مرَّ 10 أعوام على تأسيسه.. ما الأهداف الرئيسية لمجلس حكماء المسلمين؟ الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية وتعتبره قرارا تاريخيا بعد العطل التقني العالمي.. أبرز المعلومات عن مايكروسوفت؟ الإلحاد والانتحار أبرز ما ورد لركن الفتوى بجناح الأزهر بمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب

9610 معتقلاً فلسطينيًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي

المعتقلين الفلسطينيين
المعتقلين الفلسطينيين

أعلنت هيئة شؤون الأسرى، اليوم الأربعاء ، عن ارتفاع حصيلة الاعتقالات بالضفة الغربية بعد السابع من أكتوبر الماضي إلى نحو 9610 معتقلين.

وعلى الجانب الآخر ، شنت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأربعاء، حملة مداهمات تستهدف محلات ومشاتل بيع الأسمدة والمواد الزراعية في عدة مناطق بالضفة.

ففي مدينة رام الله، اقتحم جيش الاحتلال مشتلا زراعيا في بلدة سردا، واستولى على أسمدة ومواد زراعية، واعتقل صاحبه.

وفي مدينة طولكرم، اقتحم الاحتلال محلا تجاريا لبيع مواد وأسمدة زراعية واستولى على كميات منه في ضاحية ذنابة، كما اقتحم الاحتلال بلدات الشعراوية شمال طولكرم، من جهتها الغربية، وشملت عتيل وعلار وباقة الشرقية، واقتحمت محليين لبيع المواد الزراعية على مفرق مثلث عتيل - علار، وفتشهما واستولى على أسمدة الزراعية، واعتقل مالكيه حسن الشريف من بلدة علار ورياض سليط من بلدة باقة الشرقية.

أما في سلفيت، استولى الاحتلال على أسمدة ومواد زراعية من محل تجاري وسط المدينة، واعتقل صاحبه إياد الهرش.

وفي بلدة بدو شمال غرب القدس، داهم جيش الاحتلال مركز البيطرة والزراعة في البلدة، واستولى على أسمدة زراعية.

وفي مخيم عين السلطان بمدينة أريحا، داهم الاحتلال محلا لبيع المواد الزراعية، واستولى على بعض المواد منه عقب تحطيم أبوابه وخلعها.

يذكر، أن الاحتلال ألصق منشورات على المحلات والمشاتل التي داهمها، حذر فيه المزراعين والتجار من استخدام وبيع الأسمدة.