اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
الأزهر للفتوى يوضح خصائص الأشهر الحرُم في القرآن الكريم والسنة النبوية موسم الحج 2024.. هذه الفئات غير مصرح لهم بالسفر لأداء الحج استمرار البحث عن طائرة الرئيس الإيراني.. ظروف مناخية قاسية وتحذيرات من مخاطر الحيوانات البرية تفاصيل الكاملة حول سقوط طائرة الرئيس الإيراني بمنطقة جلفا مرصد الأزهر: تكرار الهجمات الإرهابية على الحدود بين بنين والنيجر بمثابة ناقوس خطر ”وكيل الشيوخ” يستقبل عضو لجنة فحص الانضباط باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني برعاية كينيا| فصل الدين عن الدولة.. توقيع اتفاقية بالسودان لإنهاء الحرب طائرة الرئيس الإيراني.. أذربيجان تبدي استعداداها للمساعدة في عمليات البحث لبحث تطبيع العلاقات السعودية الإسرائيلية.. مستشار الأمن القومي الأمريكي يلتقي نتنياهو مظاهرات داعمة للرئيس التونسي وترفع لافتات لا للتدخل الأجنبي بالفيديو.. لقطات من موقع تحطم طائرة الرئيس الإيراني فرق إنقاذ الرئيس الإيراني تصل مكان المروحية في ورزغان

التعارف بين الشرق والغرب.. مجلس حكماء المسلمين يناقش القضية بمعرض الرباط للكتاب

مجلس حكماء المسلمين
مجلس حكماء المسلمين

نظَّم جناح مجلس حكماء المسلمين بمعرض الرباط الدولي للكتاب في دورته الـ 29، ندوة ثقافية بعنوان:" مديات التعارف في المغرب والأندلس بين المسلمين والمسيحيين"، قدَّمها كلٌّ من الدكتور سمير بودينار، مدير مركز الحكماء لبحوث السلام، والدكتور جعفر ابن الحاج السلمي، أستاذ كرسي الدراسات المغربية والأندلسية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، بجامعة عبد المالك السعدي في تطوان، والدكتور محمد رضى بودشار، الباحث في تاريخ المغرب والأندلس والدراسات الصوفية.

وفي بداية الندوة، قال د. سمير بودينار، إن فعاليات جناح مجلس الحكماء المسلمين في معرض الرباط الدولي للكتاب تركز على الإنتاج الفكري للمجلس الذي يهتم بمعالجة القضايا الثقافية المعاصرة وإبراز النهج الإسلامي الوسطي المستنير، مشيرًا إلى أن هذه الندوة تتناول أحد أحدث إصدارات المجلس وهو كتاب "مديات التعارف بين المسلمين والمسيحيين في المغرب والأندلس"؛ حيث تستعرض أعمال الندوة العلمية التي كانت بنفس الاسم ونظمها مركز الحكماء لبحوث السلام التابع لمجلس حكماء المسلمين، في مدينة تطوان بالمغرب عام 2022، بالتعاون مع كلية الآداب والعلوم الإنسانيَّة في جامعة عبد المالك السعدي، والجمعية المغربية للدراسات الأندلسية، وجمعية تطاون أسمير، وذلك بمناسبة الاحتفاء بذكرى المستعرب الهولندي والعلامة الكبير، بيتر فان كونينكسفلد.

بدوره، قال الدكتور جعفر ابن الحاج السلمي، إن كتاب "مديات التعارف بين المسلمين والمسيحيين في الأندلس" هو نتاج تعاون بناء بين الجمعية المغربية للدراسات الأندلسية في تطوان، ومجلس حكماء المسلمين، وحرص على توحيد الرؤى، حول قضية العلاقات بين المسلمين والمسيحيين في المغرب والأندلس، وإيضاح حدود المعرفة بين الجانبين، وكيف أسهمت هذه العلاقات في توسيع رؤية الأجيال اللَّاحقة حول هذه القضية.

من جانبه، أشاد الدكتور محمد رضى بودشار، بجهود مجلس حكماء المسلمين في إصدار العديد من الكتب التي تناقش العديد من الموضوعات والقضايا الفكرية والثقافية المهمة، ومن بينها كتاب "مديات التعارف في المغرب والأندلس بين المسلمين والمسيحيين"، الذي يتسم بالجديَّة والعمق في الأبحاث التي يقدمها؛ حيث يلقي الضوء بشكل متقن على العلاقات المتشابكة بين المسلمين والمسيحيين في المغرب والأندلس، مشيرًا إلى أن الكتاب يمثل دراسة رصينة ومرجعًا رائدًا يسهم بشكل كبير في فهمٍ أعمق لهذه العلاقات في السياق الجغرافي المحدد وهو الأندلس والمغرب، ويبرز مدى التبادل الثقافي والحوار الفكري الذي ساد بين الثقافتين في تلك الفترة التاريخية.

جديرٌ بالذكر أن مجلس حكماء المسلمين يشارك بجناح خاص في معرض الرباط الدولي للكتاب؛ يقدِّم فيه أكثر من 220 إصدارًا بـ 5 لغات مختلفة، منها 22 إصدارًا جديدًا، تعالج أبرز القضايا الفكرية والثقافية المهمة، بالإضافة إلى تنظيم عدد من الجلسات النقاشية والثقافية بمشاركة نخبة من العلماء والمفكِّرين والأدباء والمثقفين والأكاديميين وأساتذة الجامعات، وذلك انطلاقًا من رؤية المجلس ورسالته الهادفة إلى تعزيز السِّلم، وترسيخ قيم الحوار والتسامح والتعايش الإنساني؛ حيث يقع جناح المجلس بالمعرض بجناح رقم C 18 بحي السويسي بالعاصمة المغربيَّة الرِّباط.

موضوعات متعلقة