اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
الرئيس السيسي لـ”المصريين”: نخفف أحمال أم نضاعف فاتورة الكهرباء 3 أضعاف؟ الإمارات والسعودية تبحثان تعزيز العلاقات البرلمانية على هامش مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي بالجزائر تفاصيل حادث هبوط مروحية رئيس الوزراء الأرميني بسبب سوء الطقس قبل عيد الأضحى 2024.. أحكام وشروط الأضحية والمضحي إسبانيا تطالب إسرائيل بالامتثال لأمر محكمة العدل الدولية ردود أفعال دول العالم على قرار محكمة العدل الدولية الرئيس السيسي: الدولة تعمل على تنفيد أكبر حجم من الإنتاج في مشروعات الزراعة الذكري الـ78.. السفير الأردني بالقاهرة يستقبل موفد الرئيس السيسي للتهنئة بعيد الاستقلال 15 ألف كم.. 10 طرق تربط 8 دول مجاورة للسعودية بالمشاعر المقدسة في ذكرى الاستقلال الـ78.. الملك عبد الله الثاني: سنبقى ملتزمين بخدمة الأردن بكل عزيمة وإصرار قبل موسم الحج 2024.. صيانة جميع خطوط المياه في المواقع المهمة بالسعودية الصين تحذر من الحرب وتطوّق تايوان في مناورات السيف المشترك

مسجد الجمعة في موريشيوس.. التجار شهداء على دخول الإسلام للجزيرة

مسجد الجمعة في موريشيوس
مسجد الجمعة في موريشيوس

مسجد الجمعة في موريشيوس هو معلم ديني مهم يقع في العاصمة بورت لويس. يُعتبر هذا المسجد واحدًا من أقدم المعابد الإسلامية في البلاد، ويعود تاريخ بنائه إلى القرن الثامن عشر. يتميز بتصميمه الجميل والهندسة المعمارية التقليدية، ويعد مكانًا هامًا لممارسة العبادة والتجمع الديني للمسلمين في موريشيوس.

تم إنشاء المسجد عند وصول التجار المسلمين إلى جزيرة موريشيوس وخاصة مدينة بورت لويس في عام 1852م، وكان يتسع حينها لحوالي 100 مصل، ومع تزايد عدد المسلمين لم يعد يتسع المسجد للمصلين فتم شراء سبع عقارات قرب المسجد من قبل التجار ليقومو بتوسعته، وقد تم ترميم وتوسيع المسجد عدة مرات حتى يومنا هذا.

يُعتبر مسجد الجمعة من أقدم المعابد الإسلامية في موريشيوس، حيث يعود تاريخ بنائه إلى القرن الثامن عشر. هذا يجعله جزءًا لا يتجزأ من تاريخ الجالية الإسلامية في البلاد، كما يعد مسجد الجمعة مركزًا هامًا لممارسة العبادة للمسلمين في موريشيوس. يتجمع المسلمون في هذا المكان لأداء الصلوات الخمس اليومية ولأداء صلاة الجمعة ولأنشطة دينية أخرى.

يسهم مسجد الجمعة في المحافظة على الهوية الثقافية والدينية للجالية الإسلامية في موريشيوس. يعكس التصميم المعماري للمسجد وأنشطته الثقافة الإسلامية ويعزز التنوع الثقافي في البلاد، كما يعتبر مسجد الجمعة مكانًا للتجمع والتفاعل الاجتماعي بين أفراد المجتمع الإسلامي في موريشيوس. يوفر المسجد فرصة للتواصل وتبادل الخبرات والتعاون بين الأفراد وتعزيز الروابط الاجتماعية.

تم بناء مسجد الجمعة في منتصف القرن التاسع عشر ، ويقع في قلب المدينة بورت لويس، في شارع كوين. تستحق الواجهات البيضاء الطويلة والمنحوتات المتقنة المشاهدة. في حين أن صخب المدينة وصخبها قد يزعجك ، فهي هادئة بشكل مذهل في الداخل مما يجعلها مكانًا مثاليًا للعثور على لحظة من الهدوء أو الصلاة. هذا المسجد القريب من تشاينا تاون ، يقف كرمز للتنوع الثقافي للجزيرة.

جمهورية موريشيوس واحدة من الجزر الساحرة في المحيط الهندي، ورغم أنها نالت استقلاليتها مؤخرا فإنها تتمتع بنظام متكامل الأركان واقتصاد جيد.

وموريشيوس عبارة عن مجموعة جزر صغيرة وسط المحيط الهندي، عرفت لأول مرة على يد البرتغالي دون بيدرو ماسكارينهاس عام 1505، وتوالى عليها المحتلون بداية من الهولنديين ومرورا بالفرنسيين ثم الإنجليز.

وأعلنت موريشويس استقلالها في 12 مارس 1968 عن آخر المحتلين (بريطانيا)، تحديدا بعدما أجرت البلاد انتخابات عامة في 1967 ووضعت دستورا جديدا، انتهاء بالإعلان عن جمهورية موريشيوس في 12 مارس 1992.

حاليا، تُعرف موريشيوس على أنها جمهورية ديموقراطية مبنية على نموذج ويستمينستير والذي يضمن الفصل بين كل من القوى التشريعية والتنفيذية والقضائية، وتبلغ مساحتها نحو 2,500 كيلومتراً.

ويبلغ عدد سكان هذه الجزر نحو 1078000 نسمة وفقاً لإحصاء عام 1988، إذ يسكنها جنسيات وثقافات وأديان متنوعة ومختلفة.

ووفقا لدستور موريشيوس لسنة 1968 فإن التصنيفات الدينية في الجزيرة هي أربعة: الهندوس، المسلمون، الصينو-موريشيوسيون، وعامة السكان.