اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
الأزهر للفتوى يوضح خصائص الأشهر الحرُم في القرآن الكريم والسنة النبوية موسم الحج 2024.. هذه الفئات غير مصرح لهم بالسفر لأداء الحج استمرار البحث عن طائرة الرئيس الإيراني.. ظروف مناخية قاسية وتحذيرات من مخاطر الحيوانات البرية تفاصيل الكاملة حول سقوط طائرة الرئيس الإيراني بمنطقة جلفا مرصد الأزهر: تكرار الهجمات الإرهابية على الحدود بين بنين والنيجر بمثابة ناقوس خطر ”وكيل الشيوخ” يستقبل عضو لجنة فحص الانضباط باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني برعاية كينيا| فصل الدين عن الدولة.. توقيع اتفاقية بالسودان لإنهاء الحرب طائرة الرئيس الإيراني.. أذربيجان تبدي استعداداها للمساعدة في عمليات البحث لبحث تطبيع العلاقات السعودية الإسرائيلية.. مستشار الأمن القومي الأمريكي يلتقي نتنياهو مظاهرات داعمة للرئيس التونسي وترفع لافتات لا للتدخل الأجنبي بالفيديو.. لقطات من موقع تحطم طائرة الرئيس الإيراني فرق إنقاذ الرئيس الإيراني تصل مكان المروحية في ورزغان

التغيرات المناخية.. بلدان تتحول إلى ”مدن أشباح” في جنوب شرق آسيا

التغيرات المناخية
التغيرات المناخية

حذر العلماء من أن موجات الحر الشديدة التي بدأت تظهر مبكرًا في بعض مناطق جنوب شرق آسيا، التي يقطنها مليار شخص، خاصة الهند، تشير إلى ما يمكن أن يحدث مستقبلًا إذا لم تتخذ الدول إجراءات عاجلة لخفض درجات حرارة الأرض.

ووصلت درجات الحرارة في بعض مناطق القارة إلى أكثر من 50 درجة مئوية، مما أدى إلى وفاة العشرات بسبب ضربة الشمس، خاصة في ولاية البنغال الهندية، حيث مات فيها تسعة أشخاص على الأقل.

وأغلقت عشرات المدارس أبوابها في الهند والفلبين خوفًا من المخاطر الصحية الناجمة عن الحرارة الشديدة، بينما تحولت عدة مدن إلى مدن أشباح خلال فترة الظهيرة مع تجنب السكان التعرض للشمس.

وأشارت توقعات هيئة كوبرنيكوس لتغير المناخ التابعة للاتحاد الأوروبي في تقريرها السنوي لعام 2024 إلى أن العام الحالي قد يشهد المزيد من الأحداث المتطرفة نتيجة للتغيرات المناخية، مثل موجات الحر والفيضانات والجفاف وحرائق الغابات.

وزاد الطلب على الكهرباء في الهند بسبب استخدام المراوح ومكيفات الهواء بشكل مكثف، مما أدى إلى مستويات قياسية في استهلاك الكهرباء. وتعتمد الهند بنسبة 70% على الفحم لتوليد الكهرباء، ما يزيد من أزمة الانبعاثات، وتأثرت الإنتاجية الصناعية نتيجة انقطاع التيار الكهربائي المستمر.

وينبّه العلماء إلى ضرورة الانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة لتجنب الدخول في حلقة مفرغة من ظاهرة الاحتباس الحراري. كما أن موجات الحر تهدد أكثر من مليار شخص بخطر الإصابة بأمراض مرتبطة بالحرارة في جنوب آسيا.

وجاءت موجة الحر في وقت حساس بالنسبة لمحصول القمح في ولاية البنجاب الهندية، مما أدى إلى انخفاض إنتاجية المحاصيل.

وحذر العلماء من أن هذا قد يكون نذيرًا لما سيأتي إذا لم تتخذ الدول إجراءات لخفض انبعاثات الكربون، وذلك بتوصية من الأمم المتحدة للحد من ارتفاع درجات الحرارة إلى أقل من درجتين مئويتين.

وسجل عام 2023 عددًا كبيرًا من الأحداث المناخية المتطرفة، التي كان لها آثار كبيرة على صحة الإنسان والنظم البيئية والبنية التحتية، كما زادت انبعاثات الكربون العالمية من حرائق الغابات في عام 2023 بنسبة 30% مقارنة بعام 2022، نتيجة لحرائق الغابات المستمرة في كندا، وهو ما يُتوقع أن يستمر في عام 2024.