اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

لأول مرة في السعودية.. مشاركة السيدات في تغيير كسوة الكعبة المشرفة

في لحظةٍ تاريخيةٍ، شاركت النساء السعوديات لأول مرة في مراسم تغيير كسوة الكعبة المشرفة، مسجلةً إنجازًا عظيمًا للمرأة السعودية.

تأتى هذه المشاركة في إطار الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة للمملكة العربية السعودية لتمكين المرأة وإتاحة الفرص لها للمساهمة في مختلف المجالات.

شاركت نساء السعودية بكفاءة عالية في جميع مراحل تغيير كسوة الكعبة المشرفة، بدءًا من عمليات التفصيل والخياطة الدقيقة، وصولاً إلى رفع الكسوة الجديدة وتثبيتها على أركان الكعبة المشرفة الشريفة.

تُعد مشاركة المرأة السعودية في تغيير كسوة الكعبة المشرفة خطوة تاريخية نحو مزيد من التمكين للمرأة السعودية وتعزيز دورها في المجتمع.

تجسد مشاركة المرأة السعودية في تغيير كسوة الكعبة المشرفة روح العطاء والإيمان الراسخ لدى المرأة السعودية، ورغبتها في خدمة الإسلام والمسلمين. هذه المشاركة تؤكد على وعي المرأة السعودية بدورها الديني والوطني، ورغبتها في المساهمة في خدمة المقدسات الإسلامية الشريفة.

وتتضمن مراحل تغيير كسوة الكعبة المشرفة 3 مراحل وهي كالآتي:

المرحلة الأولى: وتتضمن هذه المرحلة التجهيزات التحضيرية، إذ بدأت هذه المرحلة بـ إنزال ستارة باب الكعبة المشرفة والصمديات والقناديل والحليات، وكان ذلك عقب صلاة عصر يوم 30/12/1445هـ.

المرحلة الثانية: تتضمن هذه المرحلة نقل الكسوة الجديدة من مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة إلى المسجد الحرام بعد صلاة العشاء، واستكملت كافة المراحل بتغيير الكسوة بعد الساعة 12 صباحاً في غرة محرم 1446هـ.

المرحلة الثالثة: وتتضمن المرحلة الثالثة رفع الكسوة الجديدة إلى سطح الكعبة وإنزال السابقة وإزالتها، تم نقل الكسوة إلى المسجد الحرام وصولًا إلى منطقة المطاف عبر مقطورة طولها 13 مترًا، واستُخدمت في مراسم التغيير 8 رافعات، إضافة إلى حواجز بلاستيكية بارتفاع 2.2 متر، وعدد 2 شاحنة لنقل الكسوة.

تزهو كسوة الكعبة المشرفة بالخط العربي، الذي يعد أحد عناصر الجانب البصري للغة العربية، حيث يتم استخدام خط الثلث الجلي المركب في كتابة الآيات على الكسوة، بأحجام مختلفة وأشكال متعددة، إذ يعد هذا النوع من الخط العربي الخط الأنسب والأجمل والأصعب والأكثر طواعية في التشكيل والتنفيذ وإظهار الجمال.

وكُسيت الكعبة المشرفة من الداخل بقماش أخضر كتب عليه بعض الآيات والأدعية، كتب بخط الثلث ((إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركاً وهدى للعالمين))، وعبارة يا حنَّان يا منَّان ياذا الجلال والإكرام، وأيضًا عبارة لا إله إلا الله محمد رسول الله.

موضوعات متعلقة