اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

جيش الاحتلال يواصل قصف واستهداف المنازل المأهولة بقطاع غزة

غزة - أرشيفية
غزة - أرشيفية

أكد المتحدث باسم جهاز الدفاع المدني في قطاع غزة محمود بصل أنه مع تزايد العمليات البرية لقوات الاحتلال وعمليات الاجتياح دائما هناك استهدافا للأرواح والأبرياء.

وقال بصل - "إن الواقع في قطاع غزة صعب جدا ومأساوي، حيث لا يزال القصف حتى هذه اللحظة مستمر في غزة واستهدافات المنازل المأهولة بالسكان وتجمعات المواطنين مستمرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وهو واقع صعب على كافة المستويات سواء على المواطن أو على مقدمي الخدمة الذين لا يستطيعون القيام بعملهم نتيجة نقص الإمكانيات والمعدات والمستلزمات التي نحتاجها في علاج المواطنين والتعامل مع الحالات التي يتم استهدافها".

وأضاف أنه في منطقة الوسطى كان هناك عدة استهدافات والتي خلفت العشرات من الشهداء، ومدينة غزة شهدت أيضا عمليات قصف لأكثر من منزل مأهول بالسكان وكان هناك استهداف مركز للصحفيين حيث تم استشهاد 5 صحفيين من الذين يقومون بتغطية الأحداث في القطاع.

وأشار إلى أن مسلسل الدم لا يزال قائم حتى هذه اللحظة في قطاع غزة والمعاناة تزداد في القطاع حيث لا ماء ولا طعام ولا حياة ولا صحة ولا أي شيء والكل محارب الأطفال يعانون بشكل كبير والنساء الحوامل تعاني من سوء التغذية الذي يخلف أطفال إما بحالة صحية صعبة جدا واما يتوفون نتيجة عدم التغذية الصحيحة فيما يسقط العديد من الأطفال شهداء في مستشفى كمال عدوان نتيجة لسوء التغذية وعدم توفر الغذاء.

كما قد أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم السبت الموافق 6 يوليو 2024 ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة الى 38098 شهيدا و87705 مصابين منذ السابع من أكتوبر الماضي.

ودخل العدوان الإسرائيلي على غزة يومه الـ274 حيث شن جيش الاحتلال عدوانا على مناطق متفرقة من القطاع وغارات جوية وقصف مدفعي تزامنا مع اجتياح مدينة رفح الواقعة جنوب قطاع غزة.

وفي السياق نفسه، لازال جيش الاحتلال الإسرائيلي يسيطر على معابر قطاع غزة، ويغلقها لليوم الـ61 على التوالي ما تسبب في تفاقم الأزمة الإنسانية في القطاع الذي يواجه عدوانا غاشما منذ السابع من أكتوبر الماضي.