اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

متظاهرون ضد حكومة نتنياهو يغلقون طريقا قرب تل أبيب

مظاهرات في إسرائيل
مظاهرات في إسرائيل

أغلق متظاهرون ضد حكومة بنيامين نتنياهو، صباح اليوم الخميس، طريقا سريعا قرب تل أبيب للمطالبة بانتخابات مبكرة.

وأظهرت مقاطع فيديو من الطريق السريع جنوب تل ابيب، متظاهرين يرفعون لافتة كبيرة كتب عليها "كفى لحكومة الدمار" لإغلاق الطريق، ومنعوا المركبات من التقدم في وقت الذروة.

وصعد معارضون لحكومة نتنياهو في الأسابيع الأخيرة من فعالياتهم المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة وإبرام اتفاق لتبادل الأسرى.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، عدوانها برا وبحرا وجوا على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر 2023، ما اسفر عن استشهاد 37953 مواطنا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة 87266 آخرين، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض وفي الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والإنقاذ الوصول إليهم.

وفي سياق آخر، كشف شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية، اليوم الخميس 4 يوليو 2024 أن حركة حماس وحكومة الاحتلال الإسرائيلية اقتربت من إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وأوضحت شبكة CNN نقلا عن مصدر إسرائيلي مطلع على مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة، أن إسرائيل وحماس يبدو أنهما على وشك التوصل إلى اتفاق إطاري لوقف إطلاق النار واتفاق إطلاق سراح الرهائن.

وقال المصدر الإسرائيلي إن المسئولين الإسرائيليين يعتقدون أن رد حماس الأخير سيمكن الطرفين من الدخول في مفاوضات تفصيلية للتوصل إلى اتفاق، مضيفا "ومع ذلك فإن الصفقة لم يتم الانتهاء منها بعد، كما أنها ليست مضمونة، ويتعين على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أولاً أن يحصل على الضوء الأخضر للدخول في المرحلة التالية من المفاوضات".

وأشار المصدر الإسرائيلي للشبكة الأمريكية إلى أنه: "من المرجح أن يستغرق الأمر عدة أسابيع من المفاوضات الصعبة للتفاوض على تفاصيل اتفاق محتمل، بما في ذلك هوية السجناء الفلسطينيين الذين سيتم إطلاق سراحهم مقابل إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين الذين تحتجزهم حماس وتسلسل عمليات إطلاق سراحهم".

ولفتت "سي إن إن" إلى أنه من المقرر أن يجتمع المفاوضون الإسرائيليون مع القيادة السياسية الإسرائيلية ونتنياهو، خلال الأيام المقبلة لتقرير ما إذا كانوا سيدخلون هذه المرحلة من المفاوضات التفصيلية.

وفي سياق آخر، أكدت حركة حماس أنها نقلت ردها على الاقتراح الإسرائيلي إلى وسطاء قطر ومصر، مكررة مطلبها بوقف كامل لإطلاق النار.

وأوضح عضو المكتب السياسي لحركة حماس باسم نعيم، لـ"سي إن إن": "لقد طرحنا بعض المطالب التي تحقق الوصول إلى وقف كامل لإطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية".

وقالت حماس أيضًا في بيان منفصل، أمس الأربعاء، إنها تبادلت بعض الأفكار مع الوسطاء بهدف وقف العدوان على شعبنا الفلسطيني، لافته إلى أنها أنها تعاملت مع الاقتراح الإسرائيلي "بإيجابية".