اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
قبل عيد الأضحى 2024.. العبادات المستحبة في الأشهر الحرم اليابان والصين وكوريا الجنوبية.. قمة ثلاثية لمناقشة المخاوف الاقتصادية والأمنية في شرق آسيا قبل عيد الأضحى المبارك.. فضل صيام التسع الأوائل من ذي الحجة كورونا في سنغافورة.. ارتفاع حالات دخول المستشفى ودعوة لتلقي جرعة إضافية من اللقاح بينهم أطفال.. مقتل ما لا يقل عن 24 شخصا في حريق منتوه بالهند د.تحسين الاسطل عضو المركز الوطني الفلسطيني لـ”إتحاد العالم الإسلامي” اعتراف الدول الثلاث بفلسطين بداية لتحرر الدول من سطوة الصهيونية العالمية الرئيس بالوكالة: إيران ستواصل سياسة ”رئيسي” تجاه العراق بعد اعلان البرهان عن إلغائها.. ما هي الوثيقة الدستورية الليرة التركية في خطر.. والبنك المركزي يكدس الاحتياطيات لحمايتها تعرف على نصائح وزارة الصحة لمرضي الكبد لأداء مناسك الحج وزيرة الدفاع الإسباني: ما يحدث في غزة «إبادة جماعية حقيقية» الوضع الراهن في أوكرانيا.. معركة خاركيف تدخل مرحلة حرجة

تركيا تقطع العلاقات التجارية مع إسرائيل.. وتل أبيب ترد

تركيا وإسرائيل
تركيا وإسرائيل

أعلنت تركيا اليوم الخميس 2 مايو 2024 قطع العلاقات التجارية مع إسرائيل.

وأفادت وكالة "بلومبرج" الأمريكية للأنباء نقلا عن مصدرين تركيين مطلعين على الخبر الذي جاء بعد أقل من شهر من حظر أنقرة تصدير 54 سلعة إلى تل أبيب، من بينها وقود الطائرات.

ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الخميس، بنفاق قادة الغرب تجاه المجازر التي ترتكبها "إسرائيل" في قطاع غزة.

وفي أول رد من تل أبيب على قرار أنقرة، اتهم وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بانتهاك الاتفاقات من خلال إغلاق الموانئ أمام الواردات والصادرات الإسرائيلية.

وانتقد كاتس تصرفات أردوغان، ووصفها بأنها من سمات الديكتاتور الذي يتجاهل مصالح الشعب التركي والشركات بينما يتجاهل اتفاقيات التجارة الدولية، مشددا على ضرورة إيجاد بدائل للتجارة مع تركيا، مع التركيز على الإنتاج المحلي والواردات من الدول الأخرى.

وفي بداية أبريل الماضي، أعلنت الحكومة التركية تقييد صادرات منتجات من 54 فئة من بينها وقود الطائرات إلى إسرائيل بسبب عرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وقال وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، إن أنقرة ستتخذ إجراءات انتقامية في حق إسرائيل لمنعها سلاح الجو التركي إلقاء المساعدات على غزة من الجو، قائلا إنها ستطبق "خطوة بخطوة" و"من دون تأخير"، منوها إلى موافقة الرئيس رجب طيب أردوغان وافق على التدابير.

من جانبه، قال أردوغان "سنواصل دعمنا إلى أن يتوقف سفك الدماء في غزة ويتوصل أشقاؤنا الفلسطينيون إلى دولة فلسطينية حرة عاصمتها القدس الشرقية".

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، وقال الرئيس التركي في كلمة خلال استقباله المشاركين في ورشة عمل لتدريب وتعزيز إمكانيات الاتحاد الدولي للديمقراطيين، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، إن "من يتشدقون بحقوق الإنسان في كل مكان اكتفوا بمشاهدة استهداف 35 ألف فلسطيني بينهم 15 ألف طفل".

وانتقد أردوغان، السياسات المنافقة التي ينتهجها الحكام الغربيون تجاه المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة، مضيفًا أن "الحساسية تجاه معاداة السامية لا يتم إظهارها للأسف إزاء الهجمات الناجمة عن معاداة الإسلام والعنصرية"، مشيرا إلى أن "إرهاب النازيين الجدد الذي يتغذى على كراهية الأتراك والمسلمين وصل لمستويات تهدد حياة مواطنينا وأمنهم وممتلكاتهم".