اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مصير ”كامب ديفيد” رئيس حزب العدالة الاجتماعية المصرى.. قرارات ”العدل الدولية” هزمت غطرسة اسرائيل وامريكا عيد الأضحى 2024.. شروط يجب توافرها في ذابح الأضحية يصف الخطوة بالتاريخية الاتحاد البرلماني العربي يرحب بإعلان إسبانيا والنرويج وايرلندا الاعتراف بدولة فلسطين كيف نجحت الجنائية الدولية في حبس نتنياهو في مقر إقامته ؟! د.عادل عامر الخبير القانوني: قرار الجنائية الدولية ملزم وهو بمثابة ضربة... بعد قرار محكمة العدل الدولية.. ماهو مدى إلزامية تنفيذ القرارات على أرض الواقع رئيس حزب حقوق الإنسان: أمريكا بدأت تتحمل مسئوليتها تجاه غزة العالم يترقب تداعياته الخطيرة على حياة البشر ”الهناجر الثقافي” يناقش ”الذكاء الاصطناعي وتأثيره على الإنسان” موسم الحج 2024.. تفاصيل زيادة أسعار برامج الحج 44 ألف جنيه وزارة الصحة الفلسطينية: الاحتلال ارتكب 6 مجازر في يوم واحد لمواجهة الفكر المتطرف.. جهود مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على وحدة ”بيان” الأمين العام لحزب الله يلقي رسالة شديدة اللهجة للاحتلال الإسرائيلي

بالفيديو| فلسطين في قلوب الطلاب.. تحول حفل التخرج بجامعة كولومبيا إلى مظاهرة احتجاجية

جانب من حفل التخرج
جانب من حفل التخرج

انتفض طلاب جامعة كولومبيا في حفل تخرجهم ضد إسرائيل، حيث قيدوا أيديهم بالأصفاد ورفعوا أعلام فلسطين ولافتات تضامن مع الفلسطينيين، ووصل الأمر إلى تمزيق بعض الطلاب شهادات تخرجهم على المسرح.

تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو تظهر هذا الحدث الذي وقع خلال حفل تخرج طلاب قسم العمل الاجتماعي في الجامعة.

بعض الخريجين ظهروا بأيديهم مقيدة أثناء تسلمهم شهادات التخرج، في حين قام البعض الآخر بتمزيق الشهادات مباشرة بعد تسلمها، وأشار آخرون بأعلام فلسطين ولافتات تضامنية.

وقامت خريجة تدعى مليحة فيروز بكتابة اسم قائد في حركة "حماس" على قبعتها، وقامت بتثبيت يدها بالأصفاد أيضًا.

تلقت فيدا كامرا وهيلاري مارغريت، اللتان كانتا ترتديان الكوفية الفلسطينية، تصفيقًا حارًا بينما كانتا تحملان لافتة "فلسطين حرة" وأيديهما مقيدة.

وكانت جامعة كولومبيا قد قررت إلغاء حفل التخرج الكبير الذي يحضره عادة أكثر من 50 ألف شخص، واستبداله بحفل صغير، بعد احتجاجات الطلاب المناهضة لإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الجامعة بن تشانغ إن القرار جاء بسبب مخاوف أمنية، وأبدى خيبة أمله لما حدث.

تزداد الاحتجاجات ضد الحرب الإسرائيلية على غزة في الجامعات الأميركية، مما أدى إلى تنفيذ حملات أمنية وعمليات توقيف.

واجهت احتفالات التخرج في عدد من الجامعات الأمريكية اضطرابات خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث نظم المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين إضرابات وهتافات ولوحوا بالأعلام الفلسطينية خلال خطابات التخرج.

وفي جامعة كاليفورنيا، وقف العشرات من الخريجين من مقاعدهم داخل استاد ميموريال صباح السبت رافعين لافتات كتب عليها "سحب الاستثمارات" - وهي دعوة للجامعات للتخلص من استثماراتها في الشركات التي لديها استثمارات في إسرائيل بسبب الحرب في غزة.

وفي جامعة ويسكونسن ماديسون، نظمت مجموعة صغيرة من الطلاب الذين يحملون العلم الفلسطيني احتجاجًا صامتًا في ملعب كامب راندال.

وفي جامعة نورث كارولينا، في تشابل هيل، قام المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين برش الطلاء الأحمر على درجات أحد المباني قبل ساعات من حفل التخرج.

وتأتي الاحتجاجات في الوقت الذي يكافح فيه المسؤولون في الجامعات من كاليفورنيا إلى نيويورك لإيجاد التوازن الصحيح في الاستجابة للمخيمات المؤيدة للفلسطينيين التي ظهرت في الأسابيع الأخيرة.

وخضعت المدارس بما في ذلك جامعة كولومبيا وجامعة بنسلفانيا ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا للتدقيق بسبب استدعاء الشرطة لتفكيك المعسكرات واعتقال الطلاب الذين رفضوا التفرق.

توصلت كليات أخرى، بما في ذلك نورث وسترن وبراون، إلى اتفاقيات مع الطلاب لأخذ بعض مطالبهم على الأقل في الاعتبار.

موضوعات متعلقة