اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
ضمانة لسلامة الحجاج.. توجيهات مشددة لإصدار وثائق نقل البضائع في مكة رئيس الوزراء الفلسطينى يبحث مع نظيرته الإيطالية جهود وقف إطلاق النار وإغاثة غزة قدمت لقاءات توعوية.. السعودية تستقبل حجاج أمريكا وأستراليا وتركيا وأوروبا خلال أيام.. استئناف المفاوضات بين إسرائيل وحماس بوساطة مصرية وقطرية ودعم أمريكي بعد الاعتراف بالدولة الفلسطينية.. دول تستأنف تمويل وكالة الأونروا ماذا يحدث داخل جيش الاحتلال الإسرائيلي؟.. مسؤول بمنظمة التحرير يجيب أكثر من 115 ألف شهيد وجريح.. ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة بينهم أطفال ونساء.. فلسطين تعلن استشهاد 31 من أبنائها اليوم إتحاد الكتاب والصحفيين الأسبان يمنح زاهي حواس جائزة رجل العام الأهلي أمام الترجي.. توافق في العلاقات التاريخية بين مصر وتونس «الأزهر للفتوى» يكشف حُكم الأضحية وحِكمة تشريعها خبيرة سياسية مصرية تتوقع محمد مخبر الاقرب الى رئاسة إيران خلفا للرئيس السابق ابراهيم رئيسى

ما هو موقف الإداراة الأمريكية بعد وصول إسرائيل إلى رفح الفلسطينية ؟.. تفاصيل هامة

العداون على غزة
العداون على غزة

تعتقد الولايات المتحدة أن إسرائيل لديها ما يكفي من القوات والقوى البشرية في جنوب قطاع غزة، على مشارف مدينة رفح الفلسطينية، لدخول المدينة بقدرة عملياتية، حسبما قال اثنان من كبار المسؤولين في إدارة بايدن لشبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية.

ووفقا للمسؤولين، فقد أثيرت أسئلة داخل الإدارة الأمريكية حول ما إذا كانت إسرائيل قد اتخذت قرارا نهائيا بتنفيذ التوغل.

وأشارت شبكة سي إن إن أيضًا إلى أن الولايات المتحدة تعتقد أن هدف إسرائيل الأولي المتمثل في تدمير حركة حماس غير ممكن ومع ذلك، فإن إدارة بايدن تعتقد أن قدرات حماس "تدهورت بشكل كبير"، حسبما صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر.

كما سلط هؤلاء المسؤولون الضوء على المخاوف المتزايدة داخل إدارة بايدن بشأن عدم الاستعدادات لحماية السكان المدنيين في قطاع غزة، بما في ذلك إعداد المساعدات الإنسانية، بما في ذلك الغذاء والنظافة والمأوى.

ونقلت شبكة سي إن إن عن تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان في البيت الأبيض يوم الأحد الماضي بشأن عمليات نقل الأسلحة الأمريكية إلى إسرائيل، قوله: "كان الرئيس واضحًا في أنه لن يزود أسلحة هجومية معينة لمثل هذه العملية".

يأتي ذلك وسط توترات في أعقاب قرار إدارة بايدن بتعليق العديد من عمليات نقل الأسلحة التي تصنعها شركة بوينج إلى إسرائيل لمدة أسبوعين على الأقل بعد أن قالت الإدارة الأمريكية إنها لن تدعم عملية لجيش الاحتلال الإسرائيلي في مدينة رفح الفلسطينية دون خطة لحماية المدنيين وضمان الدعم الإنساني.

يأتي ذلك في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، لليوم الـ220 حيث استُشهد عدد من المواطنين الفلسطينيين وأصيب آخرون بجروح، جراء قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي ومدفعيته عدة مناطق في قطاع غزة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، اليوم الثلاثاء، بأن عددا من المواطنين الفلسطينيين استُشهدوا وأصيب آخرون بجروح، جراء غارات إسرائيلية استهدفت منطقة تل الزعتر ومربع المدارس في مخيم جباليا، ولم تتمكن سيارات الإسعاف من الوصول إليهم.

وفي مدينة غزة، تمكنت طواقم الإسعاف من انتشال جثامين ثلاثة شهداء ونحو 9 مصابين، بعد استهداف مدفعية الاحتلال ومسيراته عدة مناطق في حي الزيتون.

كما استُشهد مواطن فلسطيني على الأقل وأصيب آخرون بجروح، جراء قصف طائرة حربية إسرائيلية مجموعة من المواطنين قرب بوابة صلاح الدين جنوب مدينة رفح، كما قصف الاحتلال أحياء السلام والجنينة والتنور والبرازيل في المدينة.