اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
الذكري الـ78.. السفير الأردني بالقاهرة يستقبل موفد الرئيس السيسي للتهنئة بعيد الاستقلال 15 ألف كم.. 10 طرق تربط 8 دول مجاورة للسعودية بالمشاعر المقدسة في ذكرى الاستقلال الـ78.. الملك عبد الله الثاني: سنبقى ملتزمين بخدمة الأردن بكل عزيمة وإصرار قبل موسم الحج 2024.. صيانة جميع خطوط المياه في المواقع المهمة بالسعودية الصين تحذر من الحرب وتطوّق تايوان في مناورات السيف المشترك موسم الحج 2024.. الإفتاء تكشف حكم وضع كريم لمنع تساقط الشعر أثناء أداء الفريضة ضمانة لسلامة الحجاج.. توجيهات مشددة لإصدار وثائق نقل البضائع في مكة رئيس الوزراء الفلسطينى يبحث مع نظيرته الإيطالية جهود وقف إطلاق النار وإغاثة غزة قدمت لقاءات توعوية.. السعودية تستقبل حجاج أمريكا وأستراليا وتركيا وأوروبا خلال أيام.. استئناف المفاوضات بين إسرائيل وحماس بوساطة مصرية وقطرية ودعم أمريكي بعد الاعتراف بالدولة الفلسطينية.. دول تستأنف تمويل وكالة الأونروا ماذا يحدث داخل جيش الاحتلال الإسرائيلي؟.. مسؤول بمنظمة التحرير يجيب

وزير النفط العراقي: سنرفض تخفيض إنتاج النفط في ”أوبك+” المقبل

أعلن وزير النفط العراقي، حيان عبد الغني، اليوم السبت، إن العراق، ثاني أكبر منتج في "أوبك"، قام بتخفيضات كافية في الإنتاج، ولن يدعم تمديدها في اجتماع "أوبك+" المقبل.

وأضاف في تصريحات للصحفيين في بغداد، على هامش الجولتين التكميليتين الخامسة والسادسة للمناقصات الهيدروكربونية: "لن نتفق على أي تجديد لخفض الإنتاج في اجتماع أوبك+ المقبل"، وفقا لوسائل إعلام أمريكية.

وأكد المتحدث باسم وزارة النفط العراقية، عاصم جهاد، في شهر ديسمبر الماضي، عزم منظمة "أوبك+" (تحالف منظمة أوبك وكبار المنتجين المستقلين العالميين) اتخاذ كل الإجراءات اللازمة، لتحقيق التوازن والاستقرار في الأسواق النفطية.

ولفت جهاد إلى أن: "الأولوية والغاية من اتفاق التخفيض الطوعي، تحقيق هدف الاستقرار والتوازن في الأسواق العالمية... منظمة أوبك+ تتعاطى بواقعية مع التحديات والتطورات والمتغيرات الجيوسياسية، والأحداث الأمنية والاقتصادية وغيرها، ومتغيرات العرض والطلب، التي تواجه الأسواق النفطية".

وأشار: "دول أوبك+ لن تتراخى ولن تتردد في اتخاذ أي إجراءات تهدف إلى تحقيق التوازن واستقرار الأسواق النفطية. والمنظمة تهدف إلى تحقيق استقرار السوق النفطية أولاً، ومن ثم تحقيق أسعار مقبولة من قبل المنتجين والمستهلكين، وليس العكس".

وأعلن المتحدث أن "أوبك+" لا تتعامل مع ردود الأفعال السريعة للظروف والتحديات، التي تواجه الأسواق العالمية، وفي حال تطلب الظرف فإنها تعقد اجتماعاً للأعضاء في اللجنة الوزارية، لمراجعة التقارير وتطورات السوق، واتخاذ الموقف المناسب، الذي يحقق أهداف المجموعة في إعادة الاستقرار والتوازن.

وتوصلت "أوبك+" إلى اتفاق مبدئي بشأن خفض إضافي في إنتاج النفط، بأكثر من مليون برميل يوميا، حسبما ذكرت وسائل إعلام، نقلا عن مصدر في المنظمة.

وفي يونيو الماضي، وافقت "أوبك+" على خفض أهداف الإنتاج الإجمالية، ابتداء من يناير 2024، بمقدار 1.4 مليون برميل يوميًا، إلى إنتاج تراكمي قدره 40.46 مليون برميل يوميا.

وأمس الجمعة أفادت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بأن "العراق وكازاخستان، سيعوضان بالكامل فائض إنتاجهما للنفط، الذي بلغ نحو مليون برميل يوميا، بحلول نهاية العام الحالي".

وقالت "أوبك" أنها عقدت ورشة عمل "بنّاءة" مع كازاخستان والعراق، ومصادر ثانوية حول خطط تعويض فائض الإنتاج.

وأضافت "أوبك" في بيان لها: "هدفت عملية التبادل الناجحة إلى مشاركة خطط التعويض للعراق وكازاخستان، عن كميات الإنتاج الزائد المعلقة لأشهر يناير و فبراير ومارس 2024، والتي بلغ إجماليها نحو 602 ألف برميل يوميا للعراق، و389 ألف برميل يوميا لكازاخستان".

وأقرت "أوبك"، في بيان لها، إلى أن "الخطط المشتركة بين البلدين، تظهر بالتفصيل أنه سيتم تعويض كامل الكميات الزائدة عن الحاجة بحلول نهاية هذا العام".