اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
قبل عيد الأضحى 2024.. العبادات المستحبة في الأشهر الحرم اليابان والصين وكوريا الجنوبية.. قمة ثلاثية لمناقشة المخاوف الاقتصادية والأمنية في شرق آسيا قبل عيد الأضحى المبارك.. فضل صيام التسع الأوائل من ذي الحجة كورونا في سنغافورة.. ارتفاع حالات دخول المستشفى ودعوة لتلقي جرعة إضافية من اللقاح بينهم أطفال.. مقتل ما لا يقل عن 24 شخصا في حريق منتوه بالهند د.تحسين الاسطل عضو المركز الوطني الفلسطيني لـ”إتحاد العالم الإسلامي” اعتراف الدول الثلاث بفلسطين بداية لتحرر الدول من سطوة الصهيونية العالمية الرئيس بالوكالة: إيران ستواصل سياسة ”رئيسي” تجاه العراق بعد اعلان البرهان عن إلغائها.. ما هي الوثيقة الدستورية الليرة التركية في خطر.. والبنك المركزي يكدس الاحتياطيات لحمايتها تعرف على نصائح وزارة الصحة لمرضي الكبد لأداء مناسك الحج وزيرة الدفاع الإسباني: ما يحدث في غزة «إبادة جماعية حقيقية» الوضع الراهن في أوكرانيا.. معركة خاركيف تدخل مرحلة حرجة

حصار غزة.. الاحتلال الإسرائيلي يواصل إغلاق معبري رفح وكرم أبو سالم

معبر رفح
معبر رفح

واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي حصار قطاع غزة، بسبب استمرار إغلاق معبري رفح لليوم الخامس على التوالي وكرم أبو سالم.

وتسبب إغلاق معبر رفح البري بين مصر وغزة، في توقف كامل لحركة تنقل المسافرين، خصوصا المرضى والجرحى، ودخول المساعدات الإنسانية، أو نقل المساعدات المتكدسة لأهالي القطاع في المناطق الجنوبية والشمالية، وتسبب بتفاقم الوضع الإنساني المتدهور، وسط تخوفات من مجاعة وخطر حقيقي.

ولليوم التاسع على التوالي، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معبر كرم أبو سالم لليوم التاسع على التوالي، مع وقف تام لدخول المساعدات، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، قد طالب قبل أيام، سلطات الاحتلال بإعادة فتح معبري رفح وكرم أبو سالم "على الفور"، للسماح بدخول المساعدات الإنسانية الى قطاع غزة، ودعاها إلى وقف التصعيد.

وقال جوتيريش، إن "إغلاق المعبرين في الوقت عينه يضرّ بشكل خاص بالحالة الإنسانية اليائسة أساسا، ويجب أن يعاد فتحهما على الفور".

وواصلت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، جرائمها ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، المستمرة منذ السابع من أكتوبر الماضي، والتي تسببت في تدمير البنية التحتية للقطاع إلى جانب استشهاد وإصابة عشرات الآلاف ونزوح أكثر من مليون فلسطيني إلى مدينة رفح.

وتسبب القصف الصاروخي الإسرائيلي الذي شنته طائرات الاحتلال في استشهاد وإصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين، فجر اليوم السبت، في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" إن مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح بقطاع غزة، استقبل جثامين 24 شهيدا، عقب قصف الاحتلال مناطق عدة وسط القطاع.

وأطلقت مدفعية الاحتلال عشرات القذائف على حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، الذي يتعرض لليوم الثالث على التوالي لقصف صاروخي ومدفعي كثيف.

وفي وسط مدينة غزة، استهدفت مدفعية الاحتلال حي الصبرة بعشرات القذائف، ما أدى إلى تضرر المنازل بشكل كبير.

وفي مخيم جباليا استشهد سبعة مواطنين فلسطينيين، وأصيب آخرون بجروح مختلفة، ولا زال هناك مفقودون تحت الأنقاض، جراء استهداف طائرات الاحتلال عشرات منازل.

كما أطلقت مدفعية الاحتلال قذائف في شارع السكة والمنطقة الشرقية، ما أدى إلى اشتعال النيران في الممتلكات.

وشن طيران الاحتلال الحربي غارة على منزل يعود لعائلة المصري في محيط مقبرة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، وأخرى استهدفت منزلا لعائلة القبط في محيط نادي بيت لاهيا.وأفادت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" بوقوع عدد من الإصابات في قصف إسرائيلي استهدف منزلاً غير مأهول لعائلة قنديل في مخيم المغازي وسط قطاع غزة، واستشهد 10 فلسطينيين بينهم أطفال في قصف إسرائيلي استهدف منزلاً لعائلة الخطيب في بلدة الزوايدة وسط قطاع غزة.

واستشهد منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة 34943 مواطنًا فلسطينيا، فيما وصل عدد المصابين إلى 78572، 72% من الضحايا هم من النساء والأطفال، وفق وزارة الصحة في غزة.