اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مصير ”كامب ديفيد” رئيس حزب العدالة الاجتماعية المصرى.. قرارات ”العدل الدولية” هزمت غطرسة اسرائيل وامريكا عيد الأضحى 2024.. شروط يجب توافرها في ذابح الأضحية يصف الخطوة بالتاريخية الاتحاد البرلماني العربي يرحب بإعلان إسبانيا والنرويج وايرلندا الاعتراف بدولة فلسطين كيف نجحت الجنائية الدولية في حبس نتنياهو في مقر إقامته ؟! د.عادل عامر الخبير القانوني: قرار الجنائية الدولية ملزم وهو بمثابة ضربة... بعد قرار محكمة العدل الدولية.. ماهو مدى إلزامية تنفيذ القرارات على أرض الواقع رئيس حزب حقوق الإنسان: أمريكا بدأت تتحمل مسئوليتها تجاه غزة العالم يترقب تداعياته الخطيرة على حياة البشر ”الهناجر الثقافي” يناقش ”الذكاء الاصطناعي وتأثيره على الإنسان” موسم الحج 2024.. تفاصيل زيادة أسعار برامج الحج 44 ألف جنيه وزارة الصحة الفلسطينية: الاحتلال ارتكب 6 مجازر في يوم واحد لمواجهة الفكر المتطرف.. جهود مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على وحدة ”بيان” الأمين العام لحزب الله يلقي رسالة شديدة اللهجة للاحتلال الإسرائيلي

اتهام الحكومة الماليزية بالنفاق بسبب مشاركتها في معرض عسكري مع شركات تزود إسرائيل بالسلاح

معرض الدفاع
معرض الدفاع

اتُهمت الحكومة الماليزية بالنفاق بسبب موقفها المؤيد بشدة للفلسطينيين، وذلك بعد السماح لعدة شركات دفاعية تورد أسلحة لإسرائيل بالمشاركة في معرض عسكري في كوالالمبور.

تعكس الرسائل المتناقضة من قادة ماليزيا التحديات التي يواجهها أي حكومة في التمسك بدعواتها لمقاطعة بلد معين.

وقد أعرب رئيس الوزراء أنور إبراهيم مرارًا عن دعم ماليزيا القوي لفلسطين، خاصةً في حرب غزة، حيث أدان الأعمال الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية ووصفها بأنها "ذروة الهمجية"، وذلك في الوقت الذي استمرت فيه شركات غربية، بما في ذلك تلك من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، في توريد الأسلحة لإسرائيل.

بعض من هذه الشركات، مثل شركة لوكهيد مارتن الأمريكية للصناعات الجوية والدفاعية وشركة بي إيه إي سيستمز البريطانية للصناعات الجوية والأسلحة، تشارك في معرض دفاع خدمات آسيا (DSA) والأمن القومي (NatSec) آسيا 2024 في كوالالمبور الذي يستمر لأربعة أيام. تُعرف هذه الشركات بتوريد الأسلحة لإسرائيل، لكنها لم تعلق على الجدل في ماليزيا.

حث رئيس مكتب بيرساتو الدولي، سيف الدين عبد الله، الحكومة على حظر مشاركة لوكهيد مارتن وبي إيه إي سيستمز في معرض الأمن القومي 2024، مشيرًا إلى مخاوف بشأن استخدام طائرات F-35 من لوكهيد مارتن ومعدات بي إيه إي في الهجمات على الفلسطينيين.

وفي 7 مايو، تجمع حوالي عشرة متظاهرين أمام مركز التجارة والمعارض الدولي في ماليزيا، حيث يقام المعرض.

وقال متحدث باسم أمانة التضامن الفلسطيني، تيان تشوا: "يجب على الحكومة أن تكون متسقة في سياستها الخارجية. لا يمكنك أن تقول إنك تدعم فلسطين، ومن ثم تساهم في أرباح هذه الشركات."

ودعا رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد عبر حسابه على منصة X إلى طرد هذه الشركات من ماليزيا، واصفًا وجودها في المعارض بأنه "مهين للغاية للشعب الفلسطيني".

في المقابل، قال وزير الدفاع الماليزي خالد نوردين إن هذا التحرك يظهر أن ماليزيا تمارس التجارة الحرة. وقال: "ماليزيا دولة تجارة حرة، مما يعطي المجال لجميع اللاعبين في الصناعة العالمية لتسويق منتجاتهم وخدماتهم"، في إشارة إلى الشركات المشاركة في المعرض من 6 إلى 9 مايو.

وتابع، ومع ذلك، نحن لا نتخلى عن موقفنا بشأن فلسطين وغزة"، نقل عنه صحيفة "The Star".