اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
أعمال فنية ترسخ الفهم الصحيح للإسلام.. وزير التعليم العالي: مسلسلات نور تُنمي مواهب الأطفال دولة الدراويش في الصومال.. حرب طويلة ضد الاستعمار في اليوم الـ193 من العدوان.. 33843 شهيدًا فلسطينيًا في قطاع غزة تحذير عاجل من بايدن لنتنياهو بشأن رد الضربة الإيرانية علماء باكستان: رابطة العالم الإسلامي قدّمت موقفًا تاريخيّا في نصرة غزة دماء على نصل السكين.. عمليات الطعن تضرب سيدني تعديل مواعيد حظر التجوال بولاية النيل الابيض في السودان حرب السودان: مأساة الدماء وصرخات الأمل.. جوتيريش والاتحاد الأوروبي يسلطان الضوء على الكارثة أمين هيئات الإفتاء بالعالم: ترك الساحة الدولية فارغة للمتطرفين خطأ في حق ديننا مباحثات بايدن والسوداني.. إنجازات التحالف الدولي ضد داعش حاضرة على طاولة الاجتماع مصر ترتقي بجاذبيتها الروحانية: تطوير موقع التجلي الأعظم في سانت كاترين بإجراءات جديدة في اليوم الـ193 من العدوان.. شهداء ومصابين في قصف الاحتلال على غزة

الأمير فيصل بن سلمان يرعى حفل ملتقى خط الوحيين الشريفين

رعى الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز، حفل ملتقى خط الوحيين الشريفين للخطاطين، الذي تنظمه الدارة في نسخته الرابعة للعام الجاري 2024م.
ونوّه الأمير بالدعم الذي توليه حكومة المملكة لدارة الملك عبد العزيز وعنايتها بجميع الأنشطة والفعاليات الثقافية التي تمكّنها من تعزيز دورها المنوط بها في خدمة تراث وثقافة المملكة ومساهمتها في العناية بالخط العربي.
ويهدف الملتقى إلى تعريف الخطاطين في السعودية بطريقة كتابة المصحف الشريف وضوابطه والسنة النبوية، ويجتمع فيه معظم الخطاطين والخطاطات في السعودية لكتابة المصحف الشريف والسنة النبوية، ليقوم كل مشارك بكتابة جزءٍ من القرآن الكريم وأحاديث نبويةٍ مباركة.
وأشار الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز في ختام أعمال النسخة الثالثة للملتقى وإطلاق أعمال النسخة الرابعة، إلى أن ملتقى خط الوحيين الشريفين يُشكل حدثًا ثقافيًا تشرف بتنظيمه الدارة سنوياً وذلك انطلاقًا من دورها في إبراز الهوية الإسلامية والعربية بالإضافة الحفاظ على جماليات الخط العربي وأصالته والعناية بتوثيق الوحيين الشريفين.
وزار الأمير فيصل بن سلمان، معرض تدوين الوحيين الشريفين الذي يقام على هامش الملتقى واطّلع على أعمال الخطاطين وشاهد مجموعة من مقتنيات الدارة المتعلقة بالتدوين ونوادر المصاحف المخطوطة والمطبوعة وسجلات الأوقاف.
وكان الحفل الختامي للملتقى قد استهل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى الأمين العام لدارة الملك عبد العزيز، كلمة أكد فيها حرص الدارة على تنظيم الملتقى سنويًا في شهر رمضان المبارك ليكون دافعًا ومحفزًا لطاقات المبدعين والمبدعات في نسخ الخط العربي لكتابة خير الكلم، كإحدى مبادرات الدارة الهادفة لخدمة القرآن في ظل رعاية القيادة السعودية.
عقب ذلك، ألقى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبد الله بن محمد المطلق، كلمة تحدث فيها عن أهمية الملتقى في تكوين جيل من الخطاطين والخطاطات يمتلكون المهارات العالية في كتابة خط الوحيين الشريفين، مشيداً بالقيمة العظيمة التي يمثلها الملتقى وهو ما يؤكد المنهج الثابت الذي تسير عليه المملكة في العناية بالقرآن الكريم والسنة النبوية منذ تأسيسها حتى اليوم.
ثم شاهد الحضور فيلمًا تعريفيًا بمناسبة مرور 4 أعوام على انطلاق ملتقى خط الوحيين الشريفين، ثم جرى الإعلان عن أسماء الفائزين في المسابقة المحلية لكتابة الحديث الشريف، وفي نهاية الحفل التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.
يُذكر أن ملتقى خط الوحيين الشريفين يُعد علامة بارزة في مسيرة دارة الملك عبد العزيز ويعكس أهمية الخط العربي بصفته من أحد الفنون البصرية الإبداعية، ويحظى باهتمام واسع بين أوساط الخطاطين والمثقفين في ظل الحراك الثقافي الذي تقوده المملكة في قلب العالم العربي والإسلامي ويترجم مستهدفات رؤية المملكة 2030.