اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

9550 حصيلة المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي

المعتقلين الفلسطينيين
المعتقلين الفلسطينيين

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم الأحد، حملة اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، طالت 15 فلسطينيا على الأقل بينهم أسرى سابقون، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وقال نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان مشترك، إن عمليات الاعتقال توزعت على محافظات الخليل، وطوباس، ورام الله، والقدس، إلى جانب ذلك تنفيذ قوات الاحتلال عمليات تحقيق ميداني مع مجموعة من المواطنين في بلدة سلواد شرق رام الله الذين أُفرج عن معظمهم لاحقا.

وأوضح البيان أن الاحتلال يواصل تنفيذ عمليات اقتحام وتنكيل واسعة، ترافقها اعتداءات بالضرب المبرح، وتهديدات بحق المعتقلين وعائلاتهم، بالإضافة إلى عمليات التخريب والتدمير في منازل المواطنين.

وأشار البيان إلى أن حصيلة الاعتقالات بعد السابع من أكتوبر، بلغت أكثر من (9550)، وهذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا إلى تسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتُجزوا كرهائن.

وفي ذات الإطار، أعلن حزب الله اللبناني، اليوم الأحد، استهداف التجهيزات التجسسية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي في موقع الراهب وتدميرها.

وقال حزب الله في بيان: دعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، استهدف ‏مجاهدو المقاومة ‏الإسلامية عند الساعة (8:45) من صباح يوم الأحد 07-07-2024 التجهيزات ‏التجسسية في موقع الراهب بالأسلحة المناسبة وأصابوها إصابةً مباشرة مما أدى إلى تدميرها".

وأفادت وسائل إعلام لبنانية، صباح اليوم الأحد، عن قصف مدفعي إسرائيلي على بلدتي يارون ومارون الراس في جنوب لبنان.

كما تحدثت شبكة "الميادين عن قصف مدفعي في وقت سابق أيضا استهدف أطراف بلدة حانين جنوب لبنان.

ومساء أمس، أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، بأن مسيّرة إسرائيلية استهدفت سيارة في قضاء بعلبك، ما أودى بحياة قيادي في حزب الله اللبناني.

وأعلن "حزب الله" في بيان مقتضب سقوط أحد أفراده ويدعى ميثم مصطفى العطار من بلدة شعث في البقاع.

فيما قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن قواته قتلت العطار الذي وصفته بأنه مسؤول كبير في منظومة الدفاع الجوي التابعة لحزب الله، وإنه كان مسؤولاً عن "التخطيط والمشاركة في تنفيذ هجمات متنوعة ضد إسرائيل".‏