اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مصير ”كامب ديفيد” رئيس حزب العدالة الاجتماعية المصرى.. قرارات ”العدل الدولية” هزمت غطرسة اسرائيل وامريكا عيد الأضحى 2024.. شروط يجب توافرها في ذابح الأضحية يصف الخطوة بالتاريخية الاتحاد البرلماني العربي يرحب بإعلان إسبانيا والنرويج وايرلندا الاعتراف بدولة فلسطين كيف نجحت الجنائية الدولية في حبس نتنياهو في مقر إقامته ؟! د.عادل عامر الخبير القانوني: قرار الجنائية الدولية ملزم وهو بمثابة ضربة... بعد قرار محكمة العدل الدولية.. ماهو مدى إلزامية تنفيذ القرارات على أرض الواقع رئيس حزب حقوق الإنسان: أمريكا بدأت تتحمل مسئوليتها تجاه غزة العالم يترقب تداعياته الخطيرة على حياة البشر ”الهناجر الثقافي” يناقش ”الذكاء الاصطناعي وتأثيره على الإنسان” موسم الحج 2024.. تفاصيل زيادة أسعار برامج الحج 44 ألف جنيه وزارة الصحة الفلسطينية: الاحتلال ارتكب 6 مجازر في يوم واحد لمواجهة الفكر المتطرف.. جهود مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على وحدة ”بيان” الأمين العام لحزب الله يلقي رسالة شديدة اللهجة للاحتلال الإسرائيلي

رئيس الوزراء الباكستاني السابق يدلي بشهادته أمام المحكمة.. تفاصيل القضية والتطورات الأخيرة

رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان
رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان

اليوم الخميس، أدلى رئيس الوزراء الباكستاني السابق، عمران خان، بشهادته أمام المحكمة العليا عبر رابط فيديو من السجن، في إطار قضية رفعت ضده بسبب تعديلات على قوانين مكافحة الفساد في البلاد.

كان من المتوقع أن يتم بث ظهور رئيس الوزراء الباكستاني السابق، عمران خان، المسجون، مباشرة على موقع المحكمة على الإنترنت وعلى منصة "يوتيوب". هذا الظهور المصور كان من المفترض أن يكون أول ظهور علني له منذ اعتقاله في أغسطس الماضي. ومع ذلك، عند بدء جلسة المحكمة، لم تتوفر اللقطات على الموقع الإلكتروني، ولا يزال السبب وراء ذلك غير واضح.

آلاف من مؤيدي عمران خان انتظروا لقطات الفيديو على قناة "يوتيوب" التابعة لحزبه "حركة الإنصاف" الباكستانية، حيث كان من المتوقع أن تُبث اللقطات المصورة من داخل المحكمة.

هناك عدة قضايا مرفوعة ضد خان، البالغ من العمر 71 عامًا، ومثوله أمام المحكمة هذه المرة يتعلق بقضية رفعها بخصوص التعديلات التي أُدخلت على قوانين مكافحة الفساد في البلاد.

هذا الأسبوع، أمرت المحكمة العليا الحكومة بتوفير ظهور عمران خان عبر رابط فيديو، مما يسمح له بتمثيل نفسه بدلاً من الاعتماد على محام. وعلى الرغم من إطلاق سراح خان بكفالة في قضية فساد متعلقة بأراض في اليوم السابق، إلا أنه ما زال محتجزًا في السجن بسبب إدانته في أربع قضايا أخرى، مع تأجيل تنفيذ الحكم في اثنتين منها.

يصف رئيس الوزراء السابق، الذي يحظى بشعبية واسعة في باكستان، هذه القضايا بأنها جزء من محاولة تهميشه من خلال خصومه السياسيين والجيش، الذي يتمتع بنفوذ كبير في البلاد، ويحاولون منعه من العودة للسلطة. ومع ذلك، ينفي الطرفان المذكوران هذه الادعاءات.

رغم أن مرشحين مدعومين من عمران خان فازوا بأغلبية المقاعد في الانتخابات العامة لهذا العام على الرغم من وجوده في السجن، إلا أن تلك المقاعد لم تكن كافية لتشكيل حكومة. وبالتالي، شكل تحالف من منافسيه الحكومة.