اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
ضمانة لسلامة الحجاج.. توجيهات مشددة لإصدار وثائق نقل البضائع في مكة رئيس الوزراء الفلسطينى يبحث مع نظيرته الإيطالية جهود وقف إطلاق النار وإغاثة غزة قدمت لقاءات توعوية.. السعودية تستقبل حجاج أمريكا وأستراليا وتركيا وأوروبا خلال أيام.. استئناف المفاوضات بين إسرائيل وحماس بوساطة مصرية وقطرية ودعم أمريكي بعد الاعتراف بالدولة الفلسطينية.. دول تستأنف تمويل وكالة الأونروا ماذا يحدث داخل جيش الاحتلال الإسرائيلي؟.. مسؤول بمنظمة التحرير يجيب أكثر من 115 ألف شهيد وجريح.. ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة بينهم أطفال ونساء.. فلسطين تعلن استشهاد 31 من أبنائها اليوم إتحاد الكتاب والصحفيين الأسبان يمنح زاهي حواس جائزة رجل العام الأهلي أمام الترجي.. توافق في العلاقات التاريخية بين مصر وتونس «الأزهر للفتوى» يكشف حُكم الأضحية وحِكمة تشريعها خبيرة سياسية مصرية تتوقع محمد مخبر الاقرب الى رئاسة إيران خلفا للرئيس السابق ابراهيم رئيسى

هجوم مسلح على مسجد في أفغانستان.. مقتل 6 أشخاص وإصابة آخر

أرشيفية
أرشيفية

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية ليل الإثنين - الثلاثاء أن هجومًا مسلحًا استهدف مسجدًا في ولاية هرات بغرب أفغانستان، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة آخر بجروح.

أفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، عبدالمتين قاني، عبر منشور على منصة "إكس"، بأن مسلحًا مجهول الهوية فتح النار على مصلين في مسجد بمنطقة غوزارا، غرب مدينة هرات، حوالي الساعة 21:00 (16:30 بتوقيت جرينتش) ليل الإثنين.

وأسفر الهجوم عن مقتل 6 مدنيين وإصابة آخر بجروح، ولم يكشف المتحدث أي تفاصيل حول هوية منفذ الهجوم.

أفغانستان تتعرض من وقت لآخر لهجمات ينفذها تنظيم "داعش" الإرهابي.

وفي 21 أبريل الجاري، وقع هجوم بعبوة ناسفة في كابول أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة 3 آخرين، وأعلن تنظيم "داعش"- ولاية خراسان مسؤوليته عن الهجوم.

في ذلك الوقت، أعلن المتحدث باسم الشرطة خالد زدران أن "عبوة لاصقة انفجرت أسفل حافلة صغيرة في حي كوت سانغي في كابول"، مضيفًا أن "السائق قُتل وأصيب 3 مدنيين آخرين بجروح".

وأضاف في بيان: "توجهت الشرطة إلى الموقع وفتحت تحقيقًا".

أعلن تنظيم "داعش"- ولاية خراسان مسؤوليته عن الهجوم، مؤكداً في بيان على تطبيق "تليغرام" أن الهجوم أدى إلى "تدمير الحافلة وإصابة نحو 10 أشخاص" من ركابها، بما في ذلك عناصر من طالبان.

ويعد كوت سانغي حيًا تجاريًا غالبية سكانه من أقلية الهزارة الشيعية، التي غالبًا ما يستهدفها تنظيم "داعش".

قبل شهر، أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن عملية انتحارية في وسط قندهار، وهي معقل حركة طالبان في جنوب أفغانستان. وقعت الهجوم أمام مصرف حيث كان موظفو الحكومة وعناصر طالبان مجتمعين لتقاضي أجورهم.

وفقًا لمصدر رسمي، أسفر الهجوم عن مقتل 3 أشخاص، ولكن مصدر طبي أكد لوكالة "فرانس برس" في حينه أن الحصيلة الفعلية كانت أعلى بكثير، حيث تجاوزت 20 قتيلاً.