اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

الشرطة الماليزية تكشف تفاصيل التحقيق مع الإسرائيلي المتهم بالتجسس

وزير الداخلية الماليزي
وزير الداخلية الماليزي

تواصل الشرطة الماليزية التحقيقات مع الإسرائيلي المقبوض عليه داخل الأراضي الماليزية وبحوزته أسلحة وذخائر.
ذكر مدير الشرطة الماليزية، أنها تدرس تقارير تفيد بأن مسلحًا اعتُقل في كوالالمبور الأسبوع الماضي له صلات بعصابة إجرامية إسرائيلية، وسط تحقيق آخذ في الاتساع.

وكشف المفتش العام للشرطة، رضاء الدين حسين، هوية المشتبه به وهو شالوم أفيتان (36 عامًا)، والذي ألقي القبض عليه في أحد فنادق كوالالمبور في 27 مارس وبحوزته 6 مسدسات و200 رصاصة، وقال إن الشرطة تبحث عن مزيد من المشتبه بهم، للمساعدة في التحقيق.
ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن وسائل إعلام عبرية يوم السبت قولها: إن "أفيتان عضو في عصابة إجرامية إسرائيلية كان في طريقه لاغتيال عضو من عصابة إجرامية منافسة".
ماليزيا تحقق في صلات مسلح بعصابة إسرائيلية
وأكد رضاء الدين أن أفيتان قال للسلطات الماليزية إنه موجود في البلاد لمطاردة إسرائيلي آخر، لكن رضاء الدين أوضح أن الشرطة ما زالت متشككة في الأمر، ولا تستبعد احتمال أن يكون لدى المشتبه به خطط أخرى.
وأردف قائلًا للصحافيين: "نسعى لتحديد الدافع.. ونتساءل لماذا يبحث عن شخص واحد بست مسدسات".
وستتهم السلطات أفيتان المحتجز حتى 7 أبريل بالاتجار غير المشروع في الأسلحة النارية، وهي تهمة قد تشمل عقوباتها الجلد أو السجن مدى الحياة أو الإعدام.
وأشار رضاء الدين إلى أن ماليزيا تعمل على تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود عقب اعتقال أشخاص آخرين في ظل انتقادات البلاد لانتهاكات إسرائيل في الحرب على غزة.

والسبت، أعلنت الشرطة الماليزية، إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص يشتبه في أنهم زودوا رشالوم أفيتان بأسلحة نارية.
وماليزيا دولة ذات أغلبية مسلمة ومن أشد المؤيدين للفلسطينيين، وقد أدانت بحسم العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وتؤوي ماليزيا، التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، نحو 600 لاجئ فلسطيني، بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
ودائمًا ما كانت ماليزيا من أشد الداعمين للقضية الفلسطينية، ودعت إلى حل الدولتين. كما أنها استقبلت كبار قادة "حماس" أكثر من مرة، واجتمعوا مع رؤساء وزرائها.