الإثنين 26 فبراير 2024 مـ 12:17 صـ 15 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

ثواب عظيم ينتظرك في ليلة النصف من شعبان.. وهذا موعدها

تعبيرية
تعبيرية

من مغرب يوم السبت 24 فبراير 2024 وحتى فجر الأحد 25، تكون ليلة النصف من شعبان، والتي تتميز بفضائل عديدة ونفحات ربانية تمتد على مدار أيام هذا الشهر الفضيل ولياليه. وتجلت فيها المغفرة والرحمة حيث يمحو الله ذنوب العباد، مما جعلها تحظى بأهمية كبيرة لدى المسلمين.

فضل ليلة النصف من شعبان

وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يطلع الله على خلقه في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن". وتسمى هذه الليلة بـ"ليلة البراءة"، أو "الغفران"، أو "القدر" نظرًا لأهميتها والفضائل التي ترتبط بها شرعاً. ويعد إحياء هذه الليلة جائزًا شرعًا، إذ يُقصد به التقرب إلى الله بالطاعات والصوم والاستغفار والدعاء والذكر.

ويُعَدّ شهر شعبان فرصة للتواصل الروحي مع الله والتقرب منه، ويُحث المسلمون على صيامه وإحيائه بطاعات متنوعة، لتحقيق أجرٍ عظيم ودفع البلاء عن الناس.

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم فيه، وعندما سئل عن سبب صيامه قال: "ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم".

وفي ليلة النصف من شعبان، يتعين على المسلمين التضرع والاستغفار، وتجنب المشاحنات والخلافات، مسلطين قلوبهم نحو الله بالدعاء والتوبة. وفي هذه الليلة العظيمة، ينعم الله على عباده بالرحمة والغفران، مما يجعلها فرصة ثمينة لطلب العفو والتوبة من الذنوب والسيئات.