الإثنين 26 فبراير 2024 مـ 12:46 صـ 15 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

أفضل أوقات الدعاء في ليلة الإسراء والمعراج

تحتفل الأمة الإسلامية بأحداث عظيمة في تاريخ الإسلام، ومن بين هذه الأحداث يوم الإسراء والمعراج، يعتبر هذا اليوم مناسبة مميزة تستحق الاحتفاء والتفكر في النعم التي منحها الله لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم.

وفي ضوء ذلك، يجتمع في يوم الأربعاء وتحديداً يوم السابع والعشرين من شهر رجب، ليلة الإسراء والمعراج وفرض الصلوات الخمس، وفي هذا اليوم المبارك تتوفر أوقات محددة تتميز بزيادة استجابة الدعاء، ما يجعلها فرصة مثالية للمسلمين للتواصل مع الله والتضرع إليه بأمنياتهم وطلباتهم.

أوقات الدعاء المستجاب في يوم السابع والعشرين من رجب:

1. بين الأذان والإقامة للصلاة: يقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: "لا يُرَدُّ الدُّعاءُ بينَ الأذانِ والإقامةِ". لذا، فإن هذه الفترة تعتبر موقعًا مميزًا للدعاء والتضرع إلى الله.

2. عند رفع الأذان: ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الشيطان يعتزل الأذان، وعند انتهاء التأذين يعود، لذا فإن هذه اللحظة تعد فرصة مثلى للدعاء وطلب البركة والرحمة من الله،
لِما ورد عن الإمام مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: (إذا نُودِيَ لِلصَّلاةِ أدْبَرَ الشَّيْطانُ له ضُراطٌ، حتَّى لا يَسْمع التَّأْذِينَ، فإذا قُضِيَ التَّأْذِينُ أقْبَلَ حتَّى إذا ثُوِّبَ بالصَّلاةِ أدْبَرَ حتَّى إذا قُضِيَ التَّثْوِيبُ).

3. في سجود الصلاة: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ"، لذا فإن السجود يعد وقتًا مميزًا للتضرع إلى الله والاستجابة للدعاء.

4. قبل السلام من الصلاة: علم النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه أن يدعوا بعد التشهد، وهذا يعتبر وقتًا مهمًا للدعاء والتضرع إلى الله بما يرغبون فيه.

5. جوف ومنتصف الليل: يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "تُفتَحُ أبوابُ السماءِ نصفُ الليلِ، فينادي مُنادٍ: هل من داعٍ فيُستجابُ له؟ هل من سائلٍ فيُعطى؟". لذا فإن وقت منتصف الليل يعتبر وقتًا مستحبًا للدعاء والتضرع إلى الله.

وقد ثبت في صحيح البخاريّ أنّها ساعةٌ في الثُّلث الأخير من الليل، ففيها ساعة استجابة الدعاء في الليل، حيث ثبت في الحديث الصحيح أنّ النبي قال: (يَنْزِلُ رَبُّنا تَبارَكَ وتَعالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّماءِ الدُّنْيا، حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ فيَقولُ: مَن يَدْعُونِي فأسْتَجِيبَ له، مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له).

6. بعد الفجر قبل طلوع الشمس: يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ربُّنا تَبارَكَ وتَعالَى يَنْزِلُ كُلَّ لَيْلَةٍ إِلى السَّماءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ، فَيَقُولُ: مَن يَدْعُوني فَأَسْتَجِيبَ لَهُ؟ مَن يَسْأَلُني فَأُعْطيَهُ؟ مَن يَسْتَغْفِرُني فَأَغْفِرَ لَهُ؟". لذا فإن هذه الفترة تعتبر وقتًا مميزًا للدعاء والتضرع إلى الله.

7. في يوم الجمعة: يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ لَسَاعَةً لَا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللَّهَ بِهَا شَيْئًا إِلَّا أَعْطَاهُ إِيَّاهُ"، لذا فإن يوم الجمعة يعتبر فرصة مميزة للدعاء وطلب البركة والرحمة من الله.