اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

تقارير صحفية: إسرائيل استخدمت ذخائر أمريكية لقصف مدرسة «العودة» في غزة

 مدرسة العودة
مدرسة العودة

كشفت شبكة CNN الأمريكية أن القوات الإسرائيلية استخدمت ذخائر أمريكية الصنع لقصف مدرسة العودة في خان يونس بقطاع غزة ، حيث لجأ مئات النازحين الفلسطينيين .

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إن الغارة على المدرسة أسفرت عن مقتل 27 فلسطينيا على الأقل وإصابة 53 آخرين.

قام فريق CNN بتحليل مقطع فيديو للغارة التقطه أحد صحفييهم في مكان الحادث وحدد الذخائر المرئية في أعقاب الغارة على أنها قنبلة GBU-39 صغيرة القطر من صنع الولايات المتحدة.

وقال ثلاثة خبراء في الأسلحة المتفجرة قاموا بتحليل الفيديو إنهم تمكنوا من رؤية الجزء الخلفي من الذخيرة.

وقال منسق الأبحاث باتريك سينفت من خدمات أبحاث التسلح لشبكة CNN: "بناءً على الشكل المميز للزعانف، وأغطية البراغي، فضلاً عن الشكل العام لشظية الذخيرة... فإن هذه البقايا تتوافق مع نظام تشغيل الذيل من سلسلة GBU-39 الموجود في الجزء الخلفي من الذخيرة" .

يتم تصنيع القنبلة GBU-39 بواسطة شركة بوينج ويتم وصفها بأنها ذخيرة عالية الدقة مصممة "لمهاجمة أهداف استراتيجية مهمة".

وقال خبراء لشبكة CNN إن من المفترض أن تتسبب الذخيرة في أضرار جانبية منخفضة المستوى، إلا أنهم أكدوا أن أي ذخيرة بغض النظر عن حجمها ستتسبب في مخاطر في المناطق المكتظة بالسكان.

وقد أكد تريفور بول، وهو فني سابق في مجال التخلص من الذخائر المتفجرة في الجيش الأمريكي، مواصفات الذخيرة.

وفي منشور على منصة التواصل الاجتماعي " X"، قال بول إن "جزءًا من القسم - من القنبلة ذات القطر الصغير- مفقود، ويُظهر مقطعًا للأجزاء الداخلية".

قال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف ناشطا مزعوما من حركة حماس شارك في الهجوم على إسرائيل في 7 أكتوبر، زاعما أنه استخدم ذخائر دقيقة.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها قنبلة "جي بي يو-39" في غزة، حيث تمكن فريق الخبراء التابع لشبكة "سي إن إن" من تحديد بقايا هذه الذخائر عدة مرات خلال الأشهر القليلة الماضية.

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي هجمات على أربع مدارس في غزة هذا الأسبوع.

ويشمل ذلك 16 فلسطينياً نازحاً قتلوا في مدرسة الجوني التي تديرها الأونروا في النصيرات، وأربعة قتلوا في مدرسة العائلة المقدسة في مدينة غزة، وعدة قتلوا في مدرسة تديرها الأونروا في النصيرات، وأولئك الذين قتلوا في مدرسة العودة.

قتلت إسرائيل ما لا يقل عن 38,345 فلسطينياً منذ السابع من أكتوبر وأصابت ما لا يقل عن 88,241 آخرين في نفس الفترة الزمنية.

لقد أدت الحرب على القطاع المحاصر إلى تدمير أحياء بأكملها وإدخال القطاع في أزمة إنسانية عميقة.

موضوعات متعلقة