اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين يواصلان انتهاكاتهم في الضفة الغربية.. تفاصيل

المستوطنين الإسرائيليين وجيش الاحتلال
المستوطنين الإسرائيليين وجيش الاحتلال

واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب الانتهاكات ضد الشعب الفلسطيني في مناطق الضفة الغربية المحتلة، حيث أطلق الرصاص على عامل فلسطيني في مدينة قلقلية بالإضافة إلى شن المستوطنين هجوما على قرية في رام الله.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن عامل فلسطيني، مساء اليوم الاثنين، برصاص الشرطة الإسرائيلية داخل أراضي عام 1948.

وذكرت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية"وفا"، أن عاملا من قلقيلية أصيب بالرصاص الحي في الفخذ، جراء إطلاق الشرطة الإسرائيلية النار عليه، وقد تم نقله إلى حاجز الجلمة شمال شرق محافظة جنين، ومن ثم بمركبة إسعاف إلى أحد المستشفيات في مدينة جنين.

وفي السياق نفسه، هاجم مستعمرون مسلحون، بحماية قوات الاحتلال، مساء اليوم الاثنين، قرية برقا شرق رام الله.

وقال رئيس مجلس قروي برقا، صايل كنعان، لوكالة "وفا"، إن مستعمرين هاجموا القرية من الجهة الشمالية، وأطلقوا الرصاص الحي تجاه المواطنين الذين تصدوا لهم، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأشار المسئول الفلسطين إلى أنه بعد انسحاب المستوطنين، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال القرية من المنطقة ذاتها، واحتجزت أكثر من 20 شابا قرب مسجد النور.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، هدم جيش الاحتلال 3 منازل في جنوب مدينة الخليل، بالإضافة إلى هدم مدرسة في شرق يطا بالخليل.

وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة منازل وحظائر أغنام، وجرفت أراضٍ ووحدات صحية وخزانات مياه، واقتلعت اشجارًا، في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن قوات الاحتلال داهمت خربة اقويويص بمسافر يطا وهدمت منزل المواطن جبريل موسى النعامين، المكون من طابق وتبلغ مساحته 100 متر مربع، ويقطنه 12 فردا، بحسب ما أوردته وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا".

كما هدمت قوات الاحتلال في المنطقة نفسها، حظيرتي أغنام تزيد مساحة كل واحدة منهما عن 200 متر مربع، ودمرت وحدات صحية وخزانات مياه وجرفت أراضٍ وأشجارا وسلاسل حجرية، تعود للمواطنين حاتم جبارين، ويوسف محمود يوسف جبرين.

وفي نفس السياق، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، مدرسة خلة عميرة الأساسية المختلطة، شرق يطا جنوب الخليل.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت خلة عميرة التابعة لبلدية خلة المي شرق يطا، وهدمت المدرسة.

يشار إلى أن المدرسة بُنيت على نفقة الأهالي ومؤسسات أوروبية، وتبلغ مساحتها 330 مترا مربعا، ويدرس فيها 70 طالبا وطالبة، من الصف الأول الأساسي إلى الخامس.

وهاجم مستوطنو "كرمئيل، واتسخار مان"، المدرسة أكثر من مرة وحطموا محتوياتها، بهدف الضغط على الأهالي للرحيل من تلك المنطقة، التي يسعى الاحتلال بشتى الطرق إلى تهجير سكانها قسرا والاستيلاء عليها لصالح المستعمرتين.