اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

ولاية لاجوس تصبح مركز تفشي وباء الكوليرا في نيجيريا

نيجيريا
نيجيريا

قالت السلطات النيجيرية، إن ولاية لاجوس أصبحت مركزا لتفشي وباء الكوليرا في البلاد.

وذكرت أحدث البيانات عبر موقع المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن ولاية لاجوس سجلت حتى الأسبوع الخامس والعشرين 104 حالات جديدة من إجمالي 113 حالة تم الإبلاغ عنها في البلاد خلال الأسبوع.

وقالت اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن تفشي المرض أدى إلى وفاة سبع حالات على مستوى البلاد، مع معدل وفيات بنسبة 6.1 في المائة في الولاية.

وأشارت، إلى إن ولاية أوجون أبلغت عن سبع حالات، في حين سجلت ولاية كاتسينا حالة واحدة.

وقالت اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض إن ولاية لاجوس وحدها أبلغت عن 533 حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا خلال الشهر الماضي، وهو ما ساهم بشكل كبير في إجمالي حالات الكوليرا في البلاد والذي بلغ 576 حالة.

وقالت الوكالة إن الولايات الأخرى التي أبلغت عن حالات تشمل أوجون (19)، وريفرز (9)، وكاتسينا (8)، وأويو (2)، وأبيا (2)، وبايلسا (2)، وسوكوتو (1).

وذكرت أن الشهر شهد أيضًا 32 حالة وفاة في جميع أنحاء البلاد، بمعدل إماتة للوفيات بلغ 5.6 في المائة، وهو أعلى بكثير من المتوسط ​​الوطني المتوقع البالغ واحد في المائة، مما يؤكد خطورة الوضع.

وقال المركز الوطني لمكافحة الأمراض إن جهود تشخيص والسيطرة على تفشي المرض شملت 217 اختبار تشخيصي سريع، كانت 17 منها إيجابية، و232 اختبار زراعة براز، مع 28 نتيجة إيجابية.

وقالت إن مجموعة العمل الفنية الوطنية متعددة القطاعات لمكافحة الكوليرا تواصل الإشراف على جهود الاستجابة وتنسيقها في جميع الولايات المتضررة.

وقالت الوكالة إنه حتى 23 يونيو 2024، أبلغت نيجيريا عن إجمالي 1579 حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا و54 حالة وفاة (معدل الوفيات 3.4 في المائة في 32 ولاية).

الأطفال الأكثر تضررا

وقالت إن الفئات العمرية الأكثر تضررا هي الأطفال دون الخامسة من العمر، يليهم من سن 5 إلى 14 عاما، مع توزيع متساو بين الذكور والإناث.

وتتصدر ولاية لاجوس قائمة الولايات من حيث عدد الحالات بـ 537 حالة، وهو ما يمثل 34 في المائة من إجمالي الحالات على مستوى البلاد.

"وفي ولاية بايلسا، أبلغت منطقة الحكم المحلي الجنوبية إيجاو عن 151 حالة، وهو ما يمثل 10 في المائة من إجمالي الحالات في البلاد.

وأضاف أن "الولايات الأخرى المتضررة بشكل كبير تشمل بايلسا (466)، وأبيا (109)، وزامفارا (64)، وباوتشي (46)، وكاتسينا (45)، وكروس ريفر (43)، وإيبوني (38)، وريفرز (37)، ودلتا (34)، وإيمو (28)، وأوجون (21)، وناساراوا (19)، وأوندو (17)، وكانو (13)، والنيجر (11)، وأوسون (11)".

وأشار المركز الوطني لمكافحة الأمراض إلى انخفاض حالات الكوليرا المشتبه بها بنسبة 37% مقارنة بنفس الفترة من عام 2023، مع انخفاض الوفيات التراكمية بنسبة 21% في عام 2024.