اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مصير ”كامب ديفيد” رئيس حزب العدالة الاجتماعية المصرى.. قرارات ”العدل الدولية” هزمت غطرسة اسرائيل وامريكا عيد الأضحى 2024.. شروط يجب توافرها في ذابح الأضحية يصف الخطوة بالتاريخية الاتحاد البرلماني العربي يرحب بإعلان إسبانيا والنرويج وايرلندا الاعتراف بدولة فلسطين كيف نجحت الجنائية الدولية في حبس نتنياهو في مقر إقامته ؟! د.عادل عامر الخبير القانوني: قرار الجنائية الدولية ملزم وهو بمثابة ضربة... بعد قرار محكمة العدل الدولية.. ماهو مدى إلزامية تنفيذ القرارات على أرض الواقع رئيس حزب حقوق الإنسان: أمريكا بدأت تتحمل مسئوليتها تجاه غزة العالم يترقب تداعياته الخطيرة على حياة البشر ”الهناجر الثقافي” يناقش ”الذكاء الاصطناعي وتأثيره على الإنسان” موسم الحج 2024.. تفاصيل زيادة أسعار برامج الحج 44 ألف جنيه وزارة الصحة الفلسطينية: الاحتلال ارتكب 6 مجازر في يوم واحد لمواجهة الفكر المتطرف.. جهود مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على وحدة ”بيان” الأمين العام لحزب الله يلقي رسالة شديدة اللهجة للاحتلال الإسرائيلي

تأجيل فرض الضريبة على التحويلات المالية المحلية في نيجيريا

التحويلات المالية المحلية في نيجيريا 
التحويلات المالية المحلية في نيجيريا 

قال وزير الإعلام النيجيري، محمد إدريس، إن الحكومة قد قررت تأجيل فرض الضريبة المزمعة على التحويلات المالية المحلية، التي كانت مخصصة لتمويل الأمن السيبراني، وذلك نظرًا للانتقادات الواسعة التي تلقاها المقترح، مع ارتفاع تكاليف المعيشة وتراجع قيمة العملة المحلية النايرا.

وأفاد إدريس للصحفيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء في أبوجا، قائلاً: "لقد أمرت الحكومة بتعليق تنفيذ سياسة فرض الضرائب المخصصة لتمويل الأمن السيبراني، وبالتالي تم تأجيل تطبيقها حتى إشعار آخر".

في تعميم صدر الأسبوع الماضي، طلب البنك المركزي من جميع البنوك ومشغلي خدمات الأموال عبر الهاتف المحمول فرض ضريبة بنسبة 0.5٪ من قيمة التحويلات الإلكترونية كتكلفة إضافية لصالح الأمن السيبراني.

وتمت تخطيط الضريبة الجديدة في الوقت الذي كانت السلطات تشديد الرقابة على العملات المشفرة، والتي ألقت اللوم عليها في الضعف المستمر للعملة النيجيرية.

وصلت النيرة النيجيرية إلى مستويات قياسية منخفضة بسبب نقص الدولار، مع تزايد نشاط معاملات العملات المشفرة في البلاد. خسرت النيرة أكثر من 15٪ من قيمتها في أقل من أسبوعين، حيث انخفضت إلى مستوى منخفض وصل إلى 1568 نيرة لكل دولار يوم الثلاثاء.

الجدير بالذكر أن،

أدان العديد من النيجيريين فرض ضريبة جديدة على المعاملات المصرفية الإلكترونية، وقال البعض إنها ستدفعهم إلى استخدام النقد مرة أخرى.

وأخبر البنك المركزي النيجيري (CBN) المؤسسات المالية أن ضريبة بنسبة 0.5٪ تهدف إلى جمع الأموال لتعزيز الأمن السيبراني ستدخل حيز التنفيذ في غضون أسبوعين. وتشهد نيجيريا أسوأ أزمة اقتصادية منذ جيل كامل، ويقول الكثير من الناس إن الضريبة ستسبب المزيد من الصعوبات بينما يكافحون من أجل شراء المواد الأساسية.

وأصدر مؤتمر العمال النيجيري، الذي يمثل العمال في البلاد، بيانا يرفض فيه الضريبة، في حين هددت مجموعة الضغط الخاصة بمشروع الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والمساءلة (سيراب) بمقاضاة الحكومة. ولم تعلق الحكومة بعد على رد الفعل.