اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
ما حكم جلوس المرأة أمام والد الزوج بدون حجاب؟ مستشار الرئيس الفلسطيني: رأي العدل الدولية الاستشاري يمثل لحظة فاصلة لفلسطين والعدالة والقانون الدولي البرلمان العربي يرحب بقرار محكمة العدل الدولية ويعتبره انتصارا للحق الفلسطيني فتح ترحب بقرار العدل الدولية وتعتبر أنه قرار غير مسبوق ويشكل صفعة لمنظومة الاحتلال وحلفائها بيان عاجل من الجامعة العربية بشأن حكم العدل الدولية جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب يحتفي بهجرة النبي بسلسلة «ورش الحكي» الخارجية الفلسطينية تعلق على قرار محكمة العدل الدولية مرَّ 10 أعوام على تأسيسه.. ما الأهداف الرئيسية لمجلس حكماء المسلمين؟ الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية وتعتبره قرارا تاريخيا بعد العطل التقني العالمي.. أبرز المعلومات عن مايكروسوفت؟ الإلحاد والانتحار أبرز ما ورد لركن الفتوى بجناح الأزهر بمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب سموتريتش وبن غفير يهاجمان محكمة العدل الدولية

نشر السلام بين الشباب.. رسائل المنتدى الدولي لـ”التعاون الإسلامي”

النسخة الأولى لمنتدى الشباب الدولي لمنظمة التعاون الإسلامي
النسخة الأولى لمنتدى الشباب الدولي لمنظمة التعاون الإسلامي

اختتمت النسخة الأولى لمنتدى الشباب الدولي لمنظمة التعاون الإسلامي في سمرقند فعالياتها باعتماد إعلان سمرقند، والتي عقدت في مدينة سمرقند خلال الفترة 25-30 يونيو 2024 تحت شعار "نشر أفكار السلام والاحترام المتبادل والتفاهم بين الشباب في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي".

جاء ذلك بمشاركة بعض وزراء الشباب والرياضة في الدول الأعضاء، وكذلك العديد من المسؤولين عن قضايا الشباب في الدول الأعضاء وفي المنظمات الدولية والاقليمية وأجهزة المنظمة ذات الصلة، وجاء ذلك بعد عقد العديد من الجلسات الحوارية وورش العمل المتخصصة ومداولات ومشاورات تناولت قضايا التعليم والثقافة والرياضة ودور الشباب في تنمية دولهم ومجتمعاتهم.

وتضمن الإعلان الذي يعكس تطلعات الشباب المشاركين في المنتدى ستة مبادئ رئيسية تتحدث عن المواضيع الهامة للشباب كتعزيز أفكار السلام والاحترام المتبادل والمساواة والحرية والكرامة، وأهمية التعليم واحترام قيم مؤسسة الزواج والأسرة، وكذلك احترام حقوق الانسان وفقاً لمبادئ منظمة التعاون الإسلامي والقرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس وزراء الخارجية للمنظمة والقمة الإسلامية، كما أكد الإعلان أهمية تعليم الأطفال الأخلاق النبيلة منذ الصغر.

كما تضمن الإعلان دعوة الدول الأعضاء للمنظمة إلى تعزيز التعاون على المستويات الثنائية والمتعددة الأطراف في مجال تمكين الشباب وبناء قدراتهم بما في ذلك تبادل الخبرات والممارسات الجيدة فضلا عن تعبئة الموارد؛ بما يتماشى مع مبادئ منظمة التعاون الإسلامي التي تعكس الاحترام والمحبة للإنسانية، وأكد على أهمية التضامن الكامل مع الشعب الفلسطيني وخاصة شباب فلسطين في نضاله ضد الاحتلال وحقه في الحياة الكريمة في دولته المستقلة ذات السيادة.

وفي الختام أشاد المشاركون بعقد المنتدى مؤكدين على أهميته في ترسيخ أواصر الأخوة والتعاون والتضامن بين الشباب في العالم الإسلامي، وبعثوا ببرقية شكر إلى شوكت ميرزيوييف، رئيس جمهورية أوزبكستان، على رعايته لهذا الحدث المهم.