اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

الأونروا: الاستجابة الإنسانية ”مستحيلة” بغزة مع قيود إسرائيل على المساعدات

العدوان الإسرائيلي على غزة
العدوان الإسرائيلي على غزة

قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، اليوم الاثنين، إن قيود إسرائيل المشددة على وصول المساعدات إلى قطاع غزة تجعل تقديم الاستجابة الإنسانية "أمرا صعبا للغاية، إن لم يكن مستحيلا".

جاء ذلك وفق مسؤولة الاتصالات بـ"الأونروا" لويز ووتردج، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" حول تقييد إدخال المساعدات إلى القطاع، ونشرت فحواها الوكالة الأممية على حسابها عبر منصة إكس.

وأضافت ووتردج أن "القيود التي تفرضها السلطات الإسرائيلية على وصول المساعدات إلى غزة تجعل تقديم الاستجابة الإنسانية "أمرا صعباً للغاية إن لم يكن مستحيلا".

وشددت: "نحن بحاجة إلى وصول مستمر ويمكن التنبؤ به حتى نتمكن من تقديم المساعدات المنقذة للحياة إلى غزة".

وفي معرض وصفها لمعاناة فرق الإغاثة بغزة، قالت ووتردج: "نكافح للحصول على موافقة السلطات الإسرائيلية على إدخال المساعدات وتسليمها، بهدف ضمان سلامة فرقنا وسلامة المساعدات في آن واحد".

واختتمت بالقول: "لدينا أطباء وممرضون يعملون في غزة، لكن ما فائدة وجودهم مع عدم توفر الدواء بسبب القيود الإسرائيلية المشددة؟".

يأتي ذلك في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، والذي تسبب في استشهاد وإصابة عشرات الآلاف من الشعب الفلسطيني إلى جانب تدمير شتى المناطق في القطاع ونزوح ما يقرب من مليون ونصف المليون فلسطيني من شمال غزة إلى المناطق الجنوبية.

وشن جيش الاحتلال بداية من شهر مايو الماضي عملية اجتياح لمدينة رفح الفلسطينية تسببت في تفاقم الأزمة الإنسانية في المدينة التي تؤوي مليون ونصف نازح ولاجئ على الرغم من المعارضة الدولية الكبيرة لكل الإجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في ظل سيطرتها على معابر غزة وإغلاقها في وجه المساعدات الإنسانية لسكان القطاع.

وانتشرت المجاعة بين سكان القطاع جراء إغلاق الاحتلال الإسرائيلي لمعبري رفح وكرم أبو سالم منذ شهر مايو الماضي رغم المناشدات الدولية التي لم تتوقف عن ضرورة إدخال المساعدات إلى قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الاثنين، عن ارتفاع عدد الشهداء والمصابين الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقالت الصحة الفلسطينية، إن حصيلة العدوان الإسرائيلي ارتفعت إلى 37900 شهيد و87060 إصابة منذ السابع من اكتوبر الماضي.

وأوضحت أن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب مجزرتين ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 23 شهيدا و91 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ولفتت الصحة إلى أنه لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الاسعاف والدفاع المدني الوصول اليهم.