اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مصير ”كامب ديفيد” رئيس حزب العدالة الاجتماعية المصرى.. قرارات ”العدل الدولية” هزمت غطرسة اسرائيل وامريكا عيد الأضحى 2024.. شروط يجب توافرها في ذابح الأضحية يصف الخطوة بالتاريخية الاتحاد البرلماني العربي يرحب بإعلان إسبانيا والنرويج وايرلندا الاعتراف بدولة فلسطين كيف نجحت الجنائية الدولية في حبس نتنياهو في مقر إقامته ؟! د.عادل عامر الخبير القانوني: قرار الجنائية الدولية ملزم وهو بمثابة ضربة... بعد قرار محكمة العدل الدولية.. ماهو مدى إلزامية تنفيذ القرارات على أرض الواقع رئيس حزب حقوق الإنسان: أمريكا بدأت تتحمل مسئوليتها تجاه غزة العالم يترقب تداعياته الخطيرة على حياة البشر ”الهناجر الثقافي” يناقش ”الذكاء الاصطناعي وتأثيره على الإنسان” موسم الحج 2024.. تفاصيل زيادة أسعار برامج الحج 44 ألف جنيه وزارة الصحة الفلسطينية: الاحتلال ارتكب 6 مجازر في يوم واحد لمواجهة الفكر المتطرف.. جهود مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على وحدة ”بيان” الأمين العام لحزب الله يلقي رسالة شديدة اللهجة للاحتلال الإسرائيلي

المتحدث باسم حركة فتح وسياسيون لـ ”اتحاد العالم الإسلامي: المؤتمر العالمي لمناهضة الفصل العنصري الإسرائيلي خطوة مهمة

أشاد عدد من السياسيين، بفعاليات وأهداف المؤتمر العالمي لمناهضة الفصل العنصري الإسرائيلي في فلسطين، الذي انطلق أمس في عاصمة جنوب أفريقا مدينة جوهانسبرج، ويستمر ثلاثة أيام.

واعتبر السياسيون أهمية المؤتمر كونه المؤتمر الأول الذي يدعو إلى، العمل نحو تدشين حركة عالمية من أجل تفكيك نظام الاستعمار، ومناهضة الفصل العنصري الإسرائيلي، لا سيما أن المؤتمر شارك فيه أكثر من 200 شخصية دينية وسياسية وحزبية من جميع أنحاء العالم، وقد افتتحت المؤتمر وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب إفريقيا ناليدى باندور، التي أدانت في تصريحات سابقة العدوان الإسرائيلي على غزة، وهددت باعتقال مواطني بلادها الذين خدموا مع جيش الاحتلال في حال عودتهم إلى البلاد.

ومن جانبه أشاد المتحدث باسم حركة فتح الفلسطينية، عبد الفتاح دولة، بالمؤتمر، معتبره خطوة مهمة جدا، لصالح دعم القضية الفلسطينية، التي باتت محل اهتمام كل شعوب العالم، مشيرا إلى أن المؤتمر يأتي في الوقت الذي لم يتوقف فيه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ شهر أكتوبر 2023.

وأضاف"دولة" في تصريحات خاصة لـ "اتحاد العالم الإسلامي" إن المؤتمر وأهدافه يعد بمثابة ورقة ضغط قوية لا تقل أهمية عن دعوى جنوب أفريقيا، والتي تطالب بحماية المدنين في قطاع غزة، والعمل الفوري على وقف إطلاق النار.
بينما يرى الدكتور عادل عامر، مدير مركز المصريين، للدراسات السياسية والاقتصادية، أن توقيت المؤتمر يعد رسالة قوية للعالم، بأن هناك أصوات دولية، تطالب المجتمع الدولي، أن يكون أكثر عدالة وتضامنا مع القضية الفلسطينية كونها قضية عادلة مائة في المائة، مرحبا في الوقت نفسه بفكرة تدشين حركة عالمية من أجل تفكيك نظام الاستعمار ومناهضة الفصل العنصري الإسرائيلي.

وأضاف "عامر" أن هذا المؤتمر، جاء ليعلن عن رفضه كل ممارسات الاحتلال الاسرائيلي الذي لم يعد يحترم المجتمع الدولي، ولا قرارات مجلس الأمن، ولا قرارات محكمة العدل الدولية، مطالبا بتكرار مثل هذه المؤتمرات العالمية حتى تكون بمثابة صدى قوى لكل الأصوات التي ترفض جرائم الاحتلال بحق المدنيين أصحاب الأرض في فلسطين.


كما أكد الباحث السياسي والخبير في الشؤون الأفريقية، الدكتور روبي محمد، أن مؤتمر عالمي في دولة مثل جنوب أفريقيا يعد ضربة جديدة، لسلطات الاحتلال، التي تمرس حرب إبادة على الهواء مباشرة، أمام مسمع العالم، مشيرا إلى مشاركة 200 شخصية من جميع دول العالم، يعطي قوة للمؤتمر العالم، فضلا عن التغطية الإعلامية التي التي نالها المؤتمر يوم الافتتاح والتي نقلتها كبرى وسائل الإعلام الغربي، لتكون دعما للقضية الفلسطينية والتي باتت تتلى كل يوما مؤيدين جدد في الغرب، وهذا في حد ذاته يعد انتصارا للقضية الفلسطينية.

والجدير بالذكر أن فكرة إقامة المؤتمر بدأت عام 2022، عندما عُقد مؤتمر وطني فلسطيني ضد الفصل العنصري، نظمته عدة منظمات وهيئات رسمية ومجالس حقوقية ومنظمات مدنية، حيث دعا المؤتمر، حينها، إلى إنشاء جبهة عالمية لتفكيك نظام الاستعمار الاستيطاني والفصل العنصري الإسرائيلي.

ثم جاءت الاستجابة الأولى لهذه الدعوة من جنوب أفريقيا، بحيث تم تشكيل اللجنة التوجيهية لمكافحة الفصل العنصري في هذا البلد الأفريقي، ثم تم الاتفاق على تنظيم المؤتمر الدولي الأول ضد الفصل العنصري الإسرائيلي.

موضوعات متعلقة