اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
كورونا في سنغافورة.. ارتفاع حالات دخول المستشفى ودعوة لتلقي جرعة إضافية من اللقاح بينهم أطفال.. مقتل ما لا يقل عن 24 شخصا في حريق منتوه بالهند د.تحسين الاسطل عضو المركز الوطني الفلسطيني لـ”إتحاد العالم الإسلامي” اعتراف الدول الثلاث بفلسطين بداية لتحرر الدول من سطوة الصهيونية العالمية الرئيس بالوكالة: إيران ستواصل سياسة ”رئيسي” تجاه العراق بعد اعلان البرهان عن إلغائها.. ما هي الوثيقة الدستورية الليرة التركية في خطر.. والبنك المركزي يكدس الاحتياطيات لحمايتها تعرف على نصائح وزارة الصحة لمرضي الكبد لأداء مناسك الحج وزيرة الدفاع الإسباني: ما يحدث في غزة «إبادة جماعية حقيقية» الوضع الراهن في أوكرانيا.. معركة خاركيف تدخل مرحلة حرجة تفاصيل تحطم طائرة استطلاع في بحر الصين.. وبكين تحذر مفاجأة حزينة.. مُسنة تروي قصتها مع أول رحلة حج وكيل الأزهر: دراسة «أحكام البيع في المحاكم الشرعية المصرية في العصر العثماني» تفصح عن عظمة الفقه الإسلامي

تعزيز التعاون بين ماليزيا وسنغافورة.. زيارة رسمية وتطلعات لمستقبل مشترك

ملك ماليزيا فى البرلمان السنغافوري
ملك ماليزيا فى البرلمان السنغافوري

أكد نائب رئيس وزراء سنغافورة، "لورانس وونج"، اليوم الثلاثاء، على قوة العلاقات التي تربط بلاده بماليزيا، مشيرًا إلى التاريخ المشترك والروابط الثقعية التي تعزز هذا التواصل.

وأوضح وونج، في منشور على موقع "فيسبوك" نقلته شبكة "تشانيل نيوز آشيا"، أن ماليزيا تُعتبر شريكًا رئيسيًا لسنغافورة. جاء ذلك عقب لقائه مع ملك ماليزيا، السلطان إبراهيم إسماعيل بن السلطان إسكندر، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى سنغافورة.

وأكد وونج أنه يعتزم تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ودفعها إلى مستويات أعلى عندما يتولى منصب رئيس الوزراء منتصف مايو الجاري. وهنأ ملك ماليزيا، وونج على توليه منصب رئيس الوزراء، معربًا عن ثقته في أن قيادته ستعزز الروابط بين سنغافورة وماليزيا.

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، قام ملك ماليزيا بزيارة إلى البرلمان السنغافوري برفقة وزير خارجية سنغافورة، "فيفيان بالاكريشنان"، حيث استقبله رئيس البرلمان، "سيه كيان بينج"، الذي رحب بالزيارة واعتبرها بداية لعلاقات أوثق بين البلدين. كما التقى الملك أمس الاثنين بالرئيس السنغافوري، "ثارمان شانموجاراتنام"، ورئيس الوزراء، "لي هسين لونج".
وشاهد السلطان إبراهيم جلسات البرلمان، برفقة وزير الخارجية فيفيان بالاكريشنان، وأجري جولة في قاعات البرلمان، واستضافه رئيس البرلمان سياه كيان بينج، الذي ألقى أيضًا كلمة قصيرة أمام البرلمان تكريمًا للملك.

قال "سياه" إن السلطان إبراهيم كان دائمًا داعمًا قويًا لتعزيز العلاقات بين شعبي ماليزيا وسنغافورة.

وأفاد رئيس البرلمان بأن الشراكة بين سنغافورة وجوهور قد تعززت خلال فترة حكم الملك كسلطان جوهور، خاصة عندما تعاون الجانبان للحفاظ على خطوط الإمداد عبر الحدود البرية مفتوحة خلال جائحة كوفيد-19.

وأشار إلى أن سنغافورة وماليزيا يحتفلان هذا العام بالذكرى المئوية لجسر "الكوزواي"، وسيحتفلان العام المقبل بالذكرى الستين للعلاقات الدبلوماسية.

وقال سياه: "أنا واثق من أن زيارته اليوم هي مقدمة لعلاقات أقوى بين سنغافورة وماليزيا."

تُعد هذه الزيارة الأولى للملك إلى الخارج منذ اعتلائه العرش، وقد رافقته الملكة راجا زاريث صوفيا ووزير النقل الماليزي أنتوني لوك، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين البارزين. وكانت آخر زيارة للسلطان إبراهيم إسماعيل إلى سنغافورة في عام 2022 عندما كان يشغل منصب سلطان ولاية "جوهور".

موضوعات متعلقة