اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
إسبانيا تطالب إسرائيل بالامتثال لأمر محكمة العدل الدولية ردود أفعال دول العالم على قرار محكمة العدل الدولية الرئيس السيسي: الدولة تعمل على تنفيد أكبر حجم من الإنتاج في مشروعات الزراعة الذكري الـ78.. السفير الأردني بالقاهرة يستقبل موفد الرئيس السيسي للتهنئة بعيد الاستقلال 15 ألف كم.. 10 طرق تربط 8 دول مجاورة للسعودية بالمشاعر المقدسة في ذكرى الاستقلال الـ78.. الملك عبد الله الثاني: سنبقى ملتزمين بخدمة الأردن بكل عزيمة وإصرار قبل موسم الحج 2024.. صيانة جميع خطوط المياه في المواقع المهمة بالسعودية الصين تحذر من الحرب وتطوّق تايوان في مناورات السيف المشترك موسم الحج 2024.. الإفتاء تكشف حكم وضع كريم لمنع تساقط الشعر أثناء أداء الفريضة ضمانة لسلامة الحجاج.. توجيهات مشددة لإصدار وثائق نقل البضائع في مكة رئيس الوزراء الفلسطينى يبحث مع نظيرته الإيطالية جهود وقف إطلاق النار وإغاثة غزة قدمت لقاءات توعوية.. السعودية تستقبل حجاج أمريكا وأستراليا وتركيا وأوروبا

”مقابر غزة” في مجلس الأمن الدولي.. الأسبوع الجاري

مجلس الأمن الدولي
مجلس الأمن الدولي

يعتزم مجلس الأمن الدولي، عقد جلسة خلال الأسبوع الجاري، لبحث أزمة المقابر الجماعية التي اكتشفت في مستشفيين بالقطاع الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وتعقد جلسة مجلس الأمن الدولي، بطلب من الجزائر، ولم يتم الإعلان لغاية الآن عن الشخصية التي ستقوم بإحاطة الأعضاء حول موضوع الاجتماع الذي قد يكون يوم الثلاثاء، الموافق السابع من مايو الجاري، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا".

وطالبت الأمم المتحدة على لسان أمينها العام أنطونيو جوتيرش بإجراء تحقيق دولي مستقل بشأن المقابر الجماعية داخل مستشفيين في قطاع غزة، وهما: مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، ومجمع ناصر الطبي بخان يونس.

واكتشف مقبرتين في مجمع الشفاء، وعثر على 500 جثمان، فيما اكتشف ثلاث مقابر جماعية في مجمع ناصر الطبي، وعثر على 395 جثمانا، منذ بدء العدوان على قطاع غزة في السابع من شهر أكتوبر الماضي.

وواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه الغاشم على قطاع غزة، لليوم الـ211 وشهدت الـ24 ساعة الماضية استشهاد وإصابة عشرات المواطنين الفلسطينيين غالبيتهم أطفال، ونساء، في قصف الاحتلال المتواصل على أنحاء متفرقة في قطاع غزة.

وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة، أفادت في بيان لها أمس الجمعة 3 مايو 2024 بارتفاع حصيلة شهداء القطاع إلى 34622 شهيدا، فيما وصل عدد المصابين إلى 77867، 72% من الضحايا هم من النساء والأطفال.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، إن خدمات الدفاع المدني في غزة، انتشلت جثامين ثلاثة شهداء، وجرحى، من تحت أنقاض منزل استهدفه الاحتلال بمنطقة الصفطاوي شمال مدينة غزة، يعود لعائلة الحوراني.

وأضافت الوكالة الفلسطينية، أنه سمع دوي انفجارات عنيفة وإطلاق نار كثيف في منطقة مفرق الشهداء، ما يعرف بمحور "نتساريم"، جنوب مدينة غزة، إلى جانب إطلاق الاحتلال الإسرائيلي عشرات القذائف على حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، ووقوع اصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين.

وفي نفس السياق، قصف طيران الاحتلال الحربي منزلين على الأقل في حيي الشيخ عجلين وتل الهوا جنوب غرب مدينة غزة كما استهدف منزلاً في منطقة أرض الشنطي بحي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة.

وفي مخيم النصيرات، شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارة على المنطقة الشمالية الغربية من المخيم، بالتزامن مع تجدد القصف المدفعي في محيط المكان.

ووسط قطاع غزة، حيث مدينة دير البلح، وصل شهيدان و5 مصابين، جراء استهداف طائرات الاحتلال منزلا لعائلة البلبيسي على طريق صلاح الدين.

وانتشلت طواقم الإنقاذ والدفاع المدني 7 جثامين متحللة لشهداء من مختلف الفئات والأعمار من مناطق متفرقة في خان يونس، جنوب قطاع غزة، وما زالت عمليات البحث متواصلة لانتشال جثامين في أماكن متفرقة بالمدينة.

وتسبب الغارة التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على مدينة رفح جنوب قطاع غزة في ارتقاء شهيدان أحدهما طفل، وأصيب آخرون، في استهداف لمنزل لعائلة أبو العنين في حي الجنينة.

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية، أطلقت عملية طوفان الأقصى ضد مستوطنات غلاف قطاع غزة، في السابع من أكتوبر الماضي.

وأسفرت عملية طوفان الأقصى عن مقتل 1200 إسرائيلي، إلى جانب أسر 250 آخرين.