اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
قبل عيد الأضحى 2024.. العبادات المستحبة في الأشهر الحرم اليابان والصين وكوريا الجنوبية.. قمة ثلاثية لمناقشة المخاوف الاقتصادية والأمنية في شرق آسيا قبل عيد الأضحى المبارك.. فضل صيام التسع الأوائل من ذي الحجة كورونا في سنغافورة.. ارتفاع حالات دخول المستشفى ودعوة لتلقي جرعة إضافية من اللقاح بينهم أطفال.. مقتل ما لا يقل عن 24 شخصا في حريق منتوه بالهند د.تحسين الاسطل عضو المركز الوطني الفلسطيني لـ”إتحاد العالم الإسلامي” اعتراف الدول الثلاث بفلسطين بداية لتحرر الدول من سطوة الصهيونية العالمية الرئيس بالوكالة: إيران ستواصل سياسة ”رئيسي” تجاه العراق بعد اعلان البرهان عن إلغائها.. ما هي الوثيقة الدستورية الليرة التركية في خطر.. والبنك المركزي يكدس الاحتياطيات لحمايتها تعرف على نصائح وزارة الصحة لمرضي الكبد لأداء مناسك الحج وزيرة الدفاع الإسباني: ما يحدث في غزة «إبادة جماعية حقيقية» الوضع الراهن في أوكرانيا.. معركة خاركيف تدخل مرحلة حرجة

العدوان الإسرائيلي ضد غزة.. ارتفاع حصيلة الشهداء والمصابين

العدوان الإسرائيلي ضد غزة
العدوان الإسرائيلي ضد غزة

أفادت وسائل إعلام فلسطينية، اليوم الجمعة 3 مايو 2024 بأن حصيلة شهداء غزة جراء العدوان الإسرائيلي ارتفعت إلى 34,622 شهيدا وأكثر من 77,867 مصابا، منذ بدء العدوان في السابع من أكتوبر الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت ثلاث مجازر ضد العائلات في قطاع غزة خلال الـ24 ساعة الماضية، وصل منها للمستشفيات 26 شهيدا و51 إصابة.

وأشارت إلى أن حصيلة الشهداء والمصابين غير نهائية، إذ لا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

يأتي ذلك في ظل أزمة إنسانية مروعة يعاني منها سكان قطاع غزة، تمتد إلى الأوضاع الصحية والبيئية التي وصفت بـ"كارثية" تُنذر بتزايد انتشار الأوبئة والأمراض المعدية والخطيرة، بفعل تراكم النفايات وانهيار القطاع الصحي، وتلوث المياه، نتيجة استمرار حرب الإبادة الجماعية الإسرائيلية على القطاع للشهر السابع.

وأشارت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي لم يكتف باستخدام سياسة التدمير الهائل والقتل والإبادة والتجويع بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، بل تعمد منع إدخال الوقود بمختلف أنواعه، والآليات والمعدات اللازمة لنقل النفايات وتشغيل محطات الصرف الصحي وتحلية المياه.

وأشارت "صفا" إلى أنه في ظل انعدام غاز الطهي، لجأ أهالي شمالي القطاع إلى استخدام وسائل بدائية بديلة في إشعال النار من الحطب والفحم من أجل طهي الطعام وتسخين المياه، مما تسبب بإصابة المئات من المواطنين بأمراض الجهاز التنفسي المختلفة.

وأكد مدير عام المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة إسماعيل الثوابتة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدف منذ بدء الحرب 15 قطاعًا من القطاعات الحيوية، من بينها الصحة والبنية التحية والبلديات، ودمر أكثر من 400 بئر مياه، وأخرجها عن الخدمة بهدف تعطيش أبناء الشعب الفلسطيني على غرار سياسة التجويع التي مارسها بمدينة غزة شمالي القطاع.

وأضاف الثوابتة، أن انعدام المياه في قطاع غزة تسبب بحدوث عدة مشاكل، ولاسيما على صعيد النظافة والصحة، ناهيك عن تدمير الاحتلال 600 ألف متر طولي من شبكات المياه، والشوارع ومفترقات الطرق.

ولم يتوقف الاحتلال الإسرائيلي عند ذلك، بل عمل على تدمير آلاف الكيلو مترات من شبكات الصرف الصحي، ما تسبب في طفح مياه الصرف الصحي في الشوارع والأحياء، وبالتالي انتشار الأمراض والأوبئة بين المواطنين الفلسطينيين.