اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مصر: شمال إفريقيا أكثر المناطق التي تعاني من الإجهاد المائي في القارة السمراء وزير السياحة السوري: إطلاق تأشيرة الدخول الإلكترونية مطلع شهر مايو المدمرة جماران في خليج عدن.. قرار عاجل من إيران لتأمين سفنها التجارية في البحر الأحمر أطفال غزة.. اليونيسيف تكشف معلومات صادمة عن وحشية إسرائيل أمطار غزيرة وصواعق.. مصرع 63 شخصا بسبب الطقس السيئ فى باكستان «الصحة العالمية» تصدر بيان صادم بشأن مستشفيات غزة الدعم الأمريكي لإثيوبيا.. تقديم 154 مليون دولار كمساعدات إنسانية 194 يوم على العدوان ضد غزة.. إسرائيل تقصف مصنع للأدوية في دير البلح زيلينسكي يثير الجدل: دعم الغرب لإسرائيل وتوترات أوكرانيا يهددان الاستقرار العالمي إعلام أمريكي يتحدث عن سبب ”تجميد” المفاوضات بين ”حماس” وإسرائيل يوم الأسير الفلسطيني.. حماس: يجسد معاناة وآلام للآلاف من المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ولي العهد السعودي يبحث ورئيس الإمارات وأمير قطر هاتفيًا إفشال إقامة الحرب بالمنطقة

القبض على عنصرين إرهابيين في العاصمة الصومالية مقديشو

الجيش الصومالي
الجيش الصومالي

ألقت قوات أجهزة الأمن والمخابرات الصومالية، اليوم الاثنين، القبض على عنصرين من المليشيات الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة، في العاصمة مقديشو.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الصومالية "صونا"، أن العنصرين الإرهابيين كان في حوزتهما متفجرات بهدف إلحاق الضرر بالمدنيين ، حيث كانا يسعيان لارتكاب أفعال تزعزع أمن واستقرار العاصمة.


وأضافت صونا، أن القوات الأمنية، تعمل على تعزيز الأمن والاستقرار في العاصمة مقديشو، وذلك بالتعاون الكامل مع المواطنين.


بعد ست سنوات من الهدوء، شن قراصنة صوماليون هجمات على أربع سفن في ديسمبر 2023، يُعتقد أن مقاتلي حركة الشباب في شمال الصومال قد تحالفوا مع القراصنة، مما يوفر لهم الحماية مقابل 30% من عائدات الفدية والغنيمة، قد تُستخدم الأموال التي يحصل عليها القراصنة لتمويل حركة الشباب، التي تواجه ضغوطًا مالية من الحكومة الصومالية.

ومن الممكن أن يمد الاتفاق حركة الشباب بأموال تشتد حاجتها إليها بعد أن ضيقت الحكومة الصومالية الخناق على مصادر أموالها غير القانونية الأخرى وجمدت حساباتها المصرفية، ويُشتبه في أن هؤلاء الإرهابيين يتفاوضون مع القراصنة والمتمردين الحوثيين للحصول على الأسلحة.

هاجم قراصنة صوماليون يوم 14 ديسمبر سفينة الشحن «إم في روين» التي ترفع علم مالطا على بُعد نحو 680 ميلاً بحرياً شرقي مدينة بوصاصو بالصومال؛ وكان هذا أول هجوم ناجح ينفذه قراصنة صوماليون على سفينة تجارية منذ عام 2017.


وينشط القراصنة أشد ما ينشطون قبالة مدينة إيل الساحلية الواقعة في منطقة بونتلاند بالصومال، وتتمتع هذه المنطقة بحكم شبه ذاتي وتسيطر عليها حركة الشباب.

واختطف قراصنة صوماليون مدججون بالسلاح سفينة أخرى بالقرب من جزيرة سقطرى اليمنية في أواخر ديسمبر، وأفاد مسؤولون أمنيون صوماليون أن القراصنة وجهوا السفينة بعد اختطافها تلقاء إيل، وأوضح السيد عبدي قاني ديري، وهو من رجال الأمن في بونتلاند، أن المجرمين سيطروا على المناطق الساحلية بتعاونهم مع تجار الأسلحة.

بلغت القرصنة ذروتها في الصومال في عام 2011 عندما شن قراصنة صوماليون 212 هجوماً، ولكن لم تُسجل سوى خمس هجمات بين عامي 2017 و2020. ويرجع هذا الهدوء إلى العمليات البحرية المنسقة لمكافحة القرصنة، وتدابير السلامة مثل الحراس المسلحين العاملين على متن السفن، والإكثار من محاكمة القراصنة وسجنهم.

موضوعات متعلقة