اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مكافحة الإرهاب في الصومال: تقدم ونجاحات في معركة ضد حركة الشباب بسبب تصويت بلدانهم لصالح فلسطين.. إسرائيل تستدعي سفراء 6 دول سياسي لبناني: فرنسا لا يمكنها تغيير الوضع بين إسرائيل و”حزب الله” بعد انحصار نفوذها الأزهر للفتوى: صيام الست من شوال يعوض النقص في رمضان مأساة غزة.. استمرار الحصار يهدد بمزيد من المجازر الإنسانية والتجويع المفتي في اجتماعات مجلس المجمع الفقهي الإسلامي بالرياض: الاجتهاد الجماعي من الناحية الواقعية أصبح مبدأً لا يمكن الاستغناء عنه هل الولايات المتحدة جادة في حل الدولتين؟ “الإيسيسكو” تدعو إلى تعزيز القدرات الابتكارية لفتح آفاق واسعة أمام المجتمعات لإغاثة السكان المنكوبين… الإمارات أول دولة تنجح في الوصول لمدينة خانيونس البترا الأردنية تطلق برنامج حوافز وتخفض تذاكر الدخول الصحة العالمية تُجيز لقاحا مبسطا ضد الكوليرا لمواجهة النقص العالمي علاقات تاريخية راسخة تتطور باستمرار.. أمير قطر يبدأ جولة في 3 دول آسيوية غدا الأحد

تقرير أممي وفيات الأطفال على مستوى العالم تنخفض الى أدنى مستوى تاريخي

انخفض عدد وفيات الأطفال دون سن الخامسة الى أدنى مستوى تاريخي، حيث بلغ 4,9 مليون طفل في مكان ما من العالم في عام 2022، اي وفاة طفل كل 6 ثوان، وفقا لأحدث تقرير صدر اليوم عن الفريق المشترك بين وكالات الامم المتحدة المتخصصة.


وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس ادهانوم انه على الرغم من التقدم المحرز، إلا ان ملايين الاسر لاتزال تعاني كل عام من الحزن المدمر لفقدان طفل، غالبا في الايام الاولى بعد الولادة، موضحاً ان مكان ميلاد الطفل لا ينبغي ان يحدد ما إذا كان سيعيش او يموت، داعيا الى تحسين الوصول الى الخدمات الصحية لكل امراة وطفل، بما في ذلك في حالات الطوارئ وفي المناطق النائية،والاستثمار في البنية الصحية، وتقديم الخدمات المنقذة للحياة مثل التطعيمات وادوات التشخيص والادوية والدعم الغذائي، وكذلك الاستثمار في العاملين الصحيين وتعليمهم وتدريبهم توفير ظروف العمل اللائق لهم، وتزويدهم بالوسائل اللازمة لتقديم اعلى مستويات الجودة من الرعاية الصحية.


وتشير الدراسات الى ان وفيات الاطفال في البلدان الأكثر عرضة للخطر يمكن خفضها بشكل كبير إذا تمكنت التدخلات المجتمعية من الوصول الى المحتاجين لتقديم الرعاية بالقرب من منازلهم، والادارة المتكاملة لأمراض الطفولة خاصة الاسباب الرئيسية للوفاة بعد الولادة، مثل التهابات الجهاز التنفسي الحادة والإسهال والملاريا.


وقالت المدير التنفيذي لليونيسيف كاترين راسل ان انخفاض وفيات الأطفال تحقق من خلال عقود من التزام الأفراد والمجتمعات والدول، بتزويد الأطفال بخدمات صحية منخفضة التكلفة وعالية الجودة، مما يدلل على ان المزيد من التقدم ممكن، عندما تخصص الموارد الكافية للرعاية الصحية الاولية بما في ذلك صحة الطفل.


وكشف التقرير ان الأطفال الذين يولدون في افقر الاسر وفي مناطق الصراعات هم الأكثر عرضة للوفاة قبل بلوغ سن الخامسة، وبالمعدلات الحالية، لن تتمكن 59 دولة من تحقيق هدف التنمية المستدامة المتعلق بخفض اعداد وفيات الاطفال، وستعجز 64 دولة عن تحقيق هذا الخفض بين الأطفال حديثي الولادة، وهو ما يعني ان 35 مليون طفل سيموتون قبل بلوغ سن الخامسة بحلول عام 2030، غالبيتهم في أفريقيا جنوب الصحراء وجنوب اسيا وفي البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.