الخميس 22 فبراير 2024 مـ 02:04 صـ 12 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي
بتوجيهات ملكية.. مساعدات طبية عاجلة على المستشفى الميداني الأردني غزة مناشدة عاجلة للتدخل الفوري لإنقاذ الفلسطينيين من المجازر الإسرائيلية لتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني.. جهود مصر لوقف العدوان الغاشم على غزة العلاقات الاقتصادية بين مصر والإمارات تشهد طفرة كبيرة مسابقة بنت الأزهر الوافدة تخدم رسالة العالم الإسلامي سقوط شهداء وجرحى فلسطينيين جراء العدوان الغاشم على غزة هدفها تغير الديموغرافية في فلسطين..أبرز ما جاء في مرافعة مصر أمام العدل الدولية أستاذ علاقات دولية: مذكرة مصر ستؤدي لحدوث تصادم بين العدل الدولية ومجلس الأمن انتهاك صارخ للقانون الدولي...أبرز ما جاء في مرافعة كولومبيا وكوبا أمام العدل الدولية مجلس الحرب الإسرائيلي: نشكر الإدارة الأمريكية علي منعها مشروع قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار تصاعد التوترات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية: ضربات صاروخية وخسائر مدنية سفير فلسطين بالعراق: المرافعة المصرية تأتي في إطار الدعم الدائم لبلدنا

مستشار الرئيس الفلسطيني: موقف مصر من القضية الفلسطينية منسجم ومتطابق مع شعبنا

حرب في غزة
حرب في غزة

قال محمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني، إن الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية جاء منسجما ومتطابقا مع موقف الشعب الفلسطيني، فجميعنا على قلب رجل واحد لرفض المؤامرة والخطة الإسرائيلية لتهجير الفلسطينيين، وإفراغ الأرض من سكانها لتصفية القضية، مواصلا: «ربما لا أبالغ في أن الموقف المصري، شكل مع الموقف الفلسطيني حجر الزاوية في إفشال الخطة حتى ، لأن الجيش الإسرائيلي لا يزال يحلم بتطبيق هذه المؤامرة ضد الشعب».

وأضاف «الهباش» خلال مداخلة هاتفية على فضائية «إكسترا نيوز»، أنه لو قارنا المواقف الدولية وخاصة الغربية من بداية العدوان حتى اليوم، سنرى أنها كانت للاحتلال ولكن بعد موقف الدول العربية والإسلامية باتجاه تبني القضية الفلسطينية، والتي ساهمت في فضح الرواية الإسرائيلية وظهور الحقيقية، تغيرت نظر بعض الدول الغربية، إلى درجة أن الولايات المتحدة، الداعمة لإسرائيل والتي تتولى مسؤولية العدوان، لم تجد نتيجة من دعمها للكيان الإسرائيلي.

وتابع مستشار الرئيس الفلسطيني، أن قادة الاحتلال الإسرائيلي، يتحدثون أن وقف المساعدات الإنسانية والإغاثية، هي جزء من الحرب، مشيرا إلى أن البوابة الوحيدة التي ظلت مفتوحة لإدخال المواد الأساسية من مأكل ومشرب ودواء إلى قطاع غزة، هي مصر، وحتى بالأرقام فالنسبة الأكبر من المساعدات كانت مصرية.

وأكمل: «عندما نرتب الأولويات، فأولويتنا الأولى هي وقف العدوان، ونتنياهو يريد أن يزيد أمد الحرب، فهو لا يدافع عن مصالح إسرائيل، بل يدافع عن نفسه وعن استمراره في الحكم، فضلا عن أنه معترف حتى اللحظة على دعم الولايات المتحدة محدود له» لافتا أن أمريكا دائما ما تتحدث بلغة وتمارس لغة في كل القضايا.