الخميس 29 فبراير 2024 مـ 12:03 صـ 18 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

وزيرة التنمية الإجتماعية القطرية: السلام هو مفتاح التنمية والتقدم في الشرق الأوسط

قطر
قطر

قالت "مريم بنت على بن ناصر المسند" وزيرة التنمية الإجتماعية والأسرة القطرية، أن مفتاح تحقيق التنمية والتقدم هو السلام فى منطقة الشرق الأوسط وخاصة القضية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال كلمتها الافتتاحية في أعمال المنتدى العربي رفيع المستوى للتنمية الاجتماعية متعددة الأبعاد في العاصمة القطرية الدوحة، الذي يستمر لمدة يومين، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني.

وأوضحت "المسند" أن ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من تحولات وتطورات في شتى المجالات يتطلب من الجميع إعادة النظر في آليات وإجراءات التعامل مع تطلعات واحتياجات المجتمعات برؤى جديدة، خصوصًا في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والنفسية، قائلة: إن المنتدى يمثل عهدًا جديدًا من التكاتف والتعاون لتحقيق أهداف التنمية العربية، ويكون الإنتاج منهج حياة للمجتمعات العربية.

وشددت مريم، على أهمية تنفيذ الأبعاد الاجتماعية لأهداف التنمية المستدامة من خلال القضاء على الفقر وكفالة حقوق الأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة وخدمة قضايا التنمية الاجتماعية ذات الصلة بالأسرة وريادة الأعمال وإرساء السلام، مؤكدة أن الأمة العربية بحاجة إلى آلية حماية اجتماعية متكاملة تتواءم مع الظروف الوطنية والإقليمية، منوهة بأن المنتدى يمثل فرصة لإرساء دعائم تلك الآلية.

وخلصت الوزيرة القطرية، إلى أن المنتدى نقطة انطلاق نحو تحقيق تنمية شاملة مستدامة للأسر والمجتمعات والشعوب العربية، وتُعد هذه التصريحات مهمة في ظل التوترات المتصاعدة في منطقة الشرق الأوسط، حيث تؤكد على أهمية تحقيق السلام كشرط أساسي لتحقيق التنمية والتقدم.

ويُتوقع أن يناقش المنتدى العديد من القضايا المهمة المتعلقة بالتنمية الاجتماعية في المنطقة العربية، مثل الفقر والبطالة وحقوق الإنسان والتعليم والصحة، ويأمل المشاركون في المنتدى أن يتم التوصل إلى توصيات قابلة للتنفيذ من شأنها أن تسهم في تحقيق تنمية اجتماعية شاملة في المنطقة العربية.