الخميس 22 فبراير 2024 مـ 03:24 صـ 12 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي
بتوجيهات ملكية.. مساعدات طبية عاجلة على المستشفى الميداني الأردني غزة مناشدة عاجلة للتدخل الفوري لإنقاذ الفلسطينيين من المجازر الإسرائيلية لتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني.. جهود مصر لوقف العدوان الغاشم على غزة العلاقات الاقتصادية بين مصر والإمارات تشهد طفرة كبيرة مسابقة بنت الأزهر الوافدة تخدم رسالة العالم الإسلامي سقوط شهداء وجرحى فلسطينيين جراء العدوان الغاشم على غزة هدفها تغير الديموغرافية في فلسطين..أبرز ما جاء في مرافعة مصر أمام العدل الدولية أستاذ علاقات دولية: مذكرة مصر ستؤدي لحدوث تصادم بين العدل الدولية ومجلس الأمن انتهاك صارخ للقانون الدولي...أبرز ما جاء في مرافعة كولومبيا وكوبا أمام العدل الدولية مجلس الحرب الإسرائيلي: نشكر الإدارة الأمريكية علي منعها مشروع قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار تصاعد التوترات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية: ضربات صاروخية وخسائر مدنية سفير فلسطين بالعراق: المرافعة المصرية تأتي في إطار الدعم الدائم لبلدنا

مجمع الفقه الإسلاميِ الدولي والمجلس الإسلامي السنغافوري يوقعان مذكرة تفاهم

خلال حفل التوقيع
خلال حفل التوقيع

وقَّع مجمع الفقه الإسلاميِ الدولي والمجلس الإسلامي السنغافوري، مذكرة تفاهم، بحضور وزير التنمية الاجتماعية السعودي، والوزير المكلف بشؤون الإسلام بسنغافورة ماساغس ذو الكفل، وذلك بمدينة سنغافورة.

ومجمع الفقه الإسلامي الدولي جهاز علمي عالمي منبثق عن "منظمة التعاون الإسلامي"، ويتكون أعضاؤه من الفقهاء والعلماء والمفكرين في شتى مجالات المعرفة الفقهية والثقافية والعلمية والاقتصادية من مختلف أنحاء العالم الإسلامي لدراسة مشكلات الحياة المعاصرة والاجتهاد فيها اجتهادًا أصيلاً فاعلا بهدف تقديم الحلول النابعة من التراث الإسلامي والمنفتحة على تطور الفكر الإسلامي. ووقّع مذكرة التفاهم عن المجمع الأمين العام الدكتور قطب مصطفى سانو، وعن المجلس الإسلامي السنغافوري الرئيس التنفيذي للمجلس قادر محيي الدين.

وتهدف المذكرة، إلى تعزيز التعاون بين المؤسستين في مجال البحوث في الفتوى والقضايا المعاصرة، وتبادل الزيارات والمطبوعات العلمية، والتنظيم المشترك للندوات والمؤتمرات حول قضايا ومسائل الفتوى، فضلاً عن نشر منهج الوسطية، وقيم الاعتدال والتسامح والتعايش والانفتاح.

وثمن الأمين العام، جهود المجلس الإسلامي السنغافوري في رعاية شؤون الإسلام والمسلمين في سنغافورة، الذي يمثل حلقة وصل بين الدولة والمسلمين، إلى جانب التعامل مع التحديات والفرص والاستفادة من التطور والتقدم والنهضة التي تشهدها جمهورية سنغافورة، مؤكداً استعداد المجمع التام على تقديم كل دعم فكري وعلمي للمجلس في كافة المجالات التي يحتاج إليها، وبخاصة في مجال البحوث والدراسات، والمؤتمرات والندوات.

من جهته عبر الرئيس التنفيذي للمجلس، عن اعتزازه بتوقيع هذه المذكرة مع المجمع الذي يمثل أكبر مرجعية فقهية معاصرة، وتحظى قراراته وتوصياته بالاحترام والتقدير في جميع أنحاء العالم، متمنياً أن تكون هذه المذكرة بداية لعلاقات تعاون واسعة وشراكة دائمة بين المؤسستين في مجال البحوث في الفتوى ودراسة القضايا المعاصرة، إضافة إلى الاستفادة القصوى من قرارات وتوصيات المجمع في مختلف القضايا والمسائل والنوازل.