اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مستشار الرئيس الفلسطيني: رأي العدل الدولية الاستشاري يمثل لحظة فاصلة لفلسطين والعدالة والقانون الدولي البرلمان العربي يرحب بقرار محكمة العدل الدولية ويعتبره انتصارا للحق الفلسطيني فتح ترحب بقرار العدل الدولية وتعتبر أنه قرار غير مسبوق ويشكل صفعة لمنظومة الاحتلال وحلفائها بيان عاجل من الجامعة العربية بشأن حكم العدل الدولية جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب يحتفي بهجرة النبي بسلسلة «ورش الحكي» الخارجية الفلسطينية تعلق على قرار محكمة العدل الدولية مرَّ 10 أعوام على تأسيسه.. ما الأهداف الرئيسية لمجلس حكماء المسلمين؟ الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية وتعتبره قرارا تاريخيا بعد العطل التقني العالمي.. أبرز المعلومات عن مايكروسوفت؟ الإلحاد والانتحار أبرز ما ورد لركن الفتوى بجناح الأزهر بمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب سموتريتش وبن غفير يهاجمان محكمة العدل الدولية العدل الدولية: الشعب الفلسطيني له الحق في تقرير مصيره

المعارك تحتدم لليوم الثامن في ميانمار.. صراع حول مقر عسكري إقليمي

ميانمار
ميانمار

تواصلت المعارك لليوم الثامن على التوالي حول مقر عسكري إقليمي في ميانمار، حيث سيطرت مجموعة مسلحة عرقية لفترة وجيزة على قيادة كتيبة، وفق ما أفاد أحد قادتها لوكالة فرانس برس الأربعاء.

وتشهد ولاية شان الشمالية اشتباكات منذ أواخر الشهر الماضي عندما جدد تحالف من الجماعات المسلحة العرقية هجومه على الجيش على طول طريق تجاري حيوي إلى الصين.

وتسببت الاشتباكات في تمزيق الهدنة التي توسطت فيها بكين والتي أوقفت في يناير هجوما شنه تحالف جيش أراكان وجيش التحالف الوطني الديمقراطي في ميانمار وجيش تحرير تاميل نادو.

وقال الجنرال تار بون كياو من جيش تحرير تانغ الوطني لوكالة فرانس برس إن القتال مستمر حول مدينة لاشيو، موطن القيادة الشمالية الشرقية للمجلس العسكري، الأربعاء.

وأضاف أن مقاتلي جيش تحرير تاميل نادو استولوا لفترة وجيزة على قاعدة كتيبة عسكرية هناك، لكن الضربات الجوية التي شنتها المجلس العسكري أجبرتهم على التراجع في وقت لاحق.

وأضاف أن مقاتلي جيش تحرير تاميل نادو موجودون داخل أجزاء من لاشيو لكن "ليس من السهل" الاستيلاء على المدينة "في وقت قصير".

وقالت المجلس العسكري يوم الثلاثاء إن 18 مدنيا في لاشيو قتلوا وأصيب 24 آخرون في قصف وهجمات صاروخية وطائرات بدون طيار شنتها قوات التحالف.

ونفذ الجيش عدة غارات جوية حول البلدة التي يبلغ عدد سكانها نحو 150 ألف نسمة، بحسب السكان.

وأظهرت صور لوكالة فرانس برس أن السكان تجمعوا الثلاثاء في سيارات محملة بأمتعتهم وساروا عبر طرق ترابية مليئة بالحفر والأمطار الموسمية في محاولة للفرار من القتال.

تجمع نحو 45 شخصا يوم الاثنين على متن قارب لنقلهم عبر نهر غمرته مياه الأمطار الموسمية.

وقال مصدر عسكري لوكالة فرانس برس طلب عدم الكشف عن هويته إن التحالف يسيطر على "معظم" مدينة ناونغشو، على بعد نحو 120 كيلومترا (75 ميلا) على طول الطريق السريع من لاشيو.

تعد المناطق الحدودية في ميانمار موطنا لعدد لا يحصى من الجماعات العرقية المسلحة التي حاربت الجيش منذ الاستقلال عن بريطانيا في عام 1948 من أجل الحكم الذاتي والسيطرة على الموارد المربحة.

وقد قدم البعض المأوى والتدريب لقوات "الدفاع الشعبي" الأحدث عهدا والتي نشأت لمحاربة الجيش بعد أن أطاح بحكومة أونج سان سو كي في عام 2021.

وقال متحدث باسم قوات الدفاع الشعبي في ماندالاي لوكالة فرانس برس الأربعاء إن مقاتلين من هذه القوات يخوضون معارك ضد قوات المجلس العسكري في بلدة مادايا على بعد ساعة إلى الشمال من ثاني أكبر مدينة ماندالاي.

وقال إن الجيش تكبد "عددا كبيرا" من الضحايا هناك، دون الخوض في تفاصيل، مضيفا أن مقاتلي قوات الدفاع الشعبي "واجهوا أيضا بعض التضحيات".

وفي خضم القتال الذي اندلع الأسبوع الماضي، سافر الجنرال سو وين إلى الصين لمناقشة التعاون الأمني ​​على طول حدودهما المشتركة.

وتعد الصين حليفًا رئيسيًا وموردًا للأسلحة للمجلس العسكري في ميانمار، لكن المحللين يقولون إن بكين تحافظ أيضًا على علاقات مع الجماعات العرقية المسلحة في ميانمار التي تسيطر على أراضٍ بالقرب من حدودها.