اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

بلينكن وستولتنبرج يبحثان تمكين دفاع أوكرانيا في مواجهة التدخل العسكري الروسي

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج، تمكين دفاع أوكرانيا في مواجهة التدخل العسكري الروسي.
وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية - في بيان نشرته، اليوم /الأربعاء/ - أن الجانبين ناقشا القرارات المهمة التي سيتخذها قادة الحلفاء في قمة الناتو الحالية؛ احتفالا بمرور 75 عاما على تأسيس الحلف.
ورحب الجانبان - خلال اجتماعهما بالعاصمة واشنطن في بداية قمة الناتو - بالتقدم الكبير في تقاسم الأعباء، حيث يفي أكثر من ثلثي الحلفاء الآن بتعهدهم بتخصيص 2% من الناتج المحلي الإجمالي للإنفاق الدفاعي.
وتطرق بلينكن وستولتبرج، بحسب البيان، إلى تنفيذ أكبر خطة تعزيز للدفاع الجماعي منذ أجيال، وتأييد تعهد توسيع القدرة الصناعية لحلف شمال الأطلسي، والذي سيعزز قدرة الحلفاء على الدفاع ومواجهة التيارات والقوى الحالية والتهديدات المستقبلية.
وعلى صعيد متصل، ناقش بلينكن مع نظيره الأوكراني دميترو كوليبا العمل الجاري لتقريب أوكرانيا من عضوية الناتو والالتزام بدعم قدرة أوكرانيا على الدفاع ومواجهة التدخل العسكري الروسي الحالي وردع أي عدوان مستقبلي.
وذكرت الخارجية الأمريكية - في بيان نشرته اليوم - أن هذه المناقشات جاءت خلال لقائهما في واشنطن العاصمة، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، احتفالا بمرور 75 عاما على تأسيس الناتو.
وناقش الوزيران الإجراءات الجديدة التي يتخذها الحلفاء لتحسين الدفاع الجوي لأوكرانيا، كما تطرقا إلى قضايا أمن الطاقة والجهود المستمرة لمجموعة السبع + لتعزيز مرونة نظام الطاقة في أوكرانيا في مواجهة تصعيد روسيا للهجمات على البنية التحتية للطاقة.
وهنأ بلينكن - بحسب البيان - نظيره كوليبا على الدعم التاريخي الذي قدمه في قمة السلام العالمية في سويسرا، وكذلك دفاع أوكرانيا البطولي عن مناطقها الشمالية والشرقية ضد الهجمات الروسية الأخيرة.
وأكد وزير الخارجية الأمريكي دعم الولايات المتحدة الدائم لسيادة أوكرانيا واستقلالها وسلامة أراضيها.
يشار إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، افتتح قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في واشنطن، في وقت سابق من اليوم، وتأتي القمة احتفالا بمرور 75 عاما على تأسيس الناتو، وتعقد وسط التهديدات الأمنية الناشئة عن التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.