اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

الأمم المتحدة تعلق على أنباء قصف مستشفى أطفال أوكرانية بصاروخ روسي

الحرب الأوكرانية
الحرب الأوكرانية

قالت الأمم المتحدة إن هناك "احتمالا كبيرا" بأن يكون مستشفى الأطفال في كييف قد تعرض "لضربة مباشرة" أمس بصاروخ "أطلقه الاتحاد الروسي".

وأوضحت دانييل بيل، رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان في أوكرانيا، إن هناك حاجة إلى إجراء تحقيق أعمق، لكن لقطات الفيديو "تظهر أن السلاح يؤثر بشكل مباشر على المستشفى"، كما صرحت للصحفيين في جنيف، بحسب ما أوردته وكالة فرانس برس.

وأشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى أن 38 شخصًا في جميع أنحاء أوكرانيا قتلوا – بينهم أربعة أطفال – وأصيب 190 في موجة ما يقرب من 40 صاروخًا استهدفت عدة بلدات ومدن.

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أدان أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، بشدة الهجمات الصاروخية الروسية التي أصابت البنية التحتية السكنية والمدنية في جميع أنحاء أوكرانيا، والتي أدت إلى مقتل عشرات المدنيين منهم أطفال، وإصابة أكثر من 150 آخرين.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، وفقا لمركز إعلام الأمم المتحدة، " إن الحوادث التي أصابت فيها صواريخ مستشفى أوخماديت التخصصي في كييف - وهي أكبر منشأة لطب الأطفال في أوكرانيا، ومنشأة طبية أخرى في منطقة دنيبروفسكي بالعاصمة، تعد صادمة بشكل خاص".

وأضاف "أن توجيه الهجمات ضد المدنيين والأعيان المدنية محظور بموجب القانون الدولي الإنساني، وأي هجمات من هذا القبيل غير مقبولة ويجب أن تنتهي على الفور".. مشيرا إلى أن العاملين الإنسانيين على الأرض أفادوا بتعرض مستشفى أوخماديت تعرضت لأضرار بالغة بينما كان الأطفال يتلقون العلاج، ويقوم عمال الإنقاذ والمتطوعون حاليا بإزالة الأنقاض والبحث عن الأشخاص المحاصرين، فيما يعمل الشركاء الصحيون على نقل المرضى إلى مستشفيات أخرى.

من جانبه.. استنكر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان "فولكر تورك" موجة الضربات الصاروخية الروسية.. معربا عن صدمته للأضرار الجسيمة التي لحقت بمستشفى أوخماديت.

وقال تورك " إن سبعة مدنيين على الأقل قتلوا في أحد أكبر مراكز صحة المرأة وتنظيم الأسرة في أوكرانيا بسبب آثار ثانوية لصاروخ تم اعتراضه فوق المنشأة" .. داعيا إلى إجراء تحقيقات سريعة وشاملة ومستقلة في هذه الهجمات الخطيرة الأخيرة ومحاسبة المسؤولين عنها.

بدورها، أدانت منسقة الأمم المتحدة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في أوكرانيا "دينيس براون"، بشدة الهجمات التي شنتها القوات المسلحة الروسية على عدة مدن في أنحاء أوكرانيا بما في ذلك كريفي ريه وبوكروفسك، بالإضافة إلى العاصمة كييف، موضحة أن عشرات المدنيين قتلوا وجرحوا، فيما تعرض مستشفى الأطفال وسط كييف لأضرار جسيمة، لم يعرف حجمها بعد.