اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

أول أمريكية مسلمة في إدارة بايدن تستقيل بسبب الوضع في غزة

مريم حسنين
مريم حسنين

أصبحت مريم حسنين، البالغة من العمر 24 عامًا، أول أمريكية مسلمة وأصغر موظفة حكومية تعينها الرئيس الأمريكي جو بايدن تستقيل من الإدارة، احتجاجًا على "تمويل إدارة بايدن وتمكينها الإبادة الجماعية الإسرائيلية للفلسطينيين".

استقالت حسنين من منصبها كمساعدة خاصة ونائبة مدير إدارة الأراضي والمعادن في وزارة الداخلية الأمريكية، لتصبح المسؤولة الأمريكية الحادية عشرة التي تستقيل بسبب الدعم الأمريكي للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وفقًا لوكالة "سما" الفلسطينية.

وفي بيان لها، صرحت حسنين: "لقد حُرمت المجتمعات المهمشة في بلدنا لفترة طويلة من العدالة التي تستحقها. انضممت إلى إدارة بايدن-هاريس معتقدة أن صوتي ومنظوري المتنوع سيساهمان في تحقيق هذه العدالة".

وأضافت: "مع ذلك، خلال الأشهر التسعة الماضية من الإبادة الجماعية التي ارتكبتها إسرائيل في غزة، اختارت هذه الإدارة الحفاظ على الوضع الراهن بدلاً من الاستماع إلى الأصوات المتنوعة للموظفين الذين يطالبون بشكل عاجل بالحرية والعدالة للفلسطينيين. اليوم، أستقيل من منصبي كموظفة معينة من قبل إدارة بايدن في وزارة الداخلية".

وأوضحت حسنين لصحيفة "هافينجتون بوست" أنها قررت الاستقالة لأنها "توصلت إلى فهم أن الخدمة في الإدارة، حتى لو لم تكن الوكالة التي تعمل بها تنتج سياسة خارجية، تجعلك متواطئًا في الإبادة الجماعية للفلسطينيين".

مريم حسنين حاصلة على درجة الماجستير في دراسات العدالة من جامعة ولاية أريزونا، وقد عملت مع حملة كريستين ديفبيج-باولكو ضمن فريق الاتصالات خلال موسم الانتخابات الماضي.