اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
الخارجية السعودية تطالب بوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للقانون الدولي الدفع بأجندة المياه علي الساحة الدولية.. تفاصيل خطة وزير الخارجية المصري لبنان يدعو إلى بذل الجهود لتجنب الوقوع في فخ الاستهتار الإسرائيلي الكويت: إسرائيل ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وتطهير عرقي عندما يعجز البدن.. كيف يصلي المريض الذي لا يستطيع القيام بالركوع والسجود؟ الولايات المتحدة: الوضع الإنساني في غزة ”كارثي” روسيا تؤيد حصول فلسطين على عضوية كاملة بالأمم المتحدة مندوب فلسطين: إسرائيل ترتكب الجرائم أمام مرأى العالم بشكل علني ومتكرر غوتيريش أمام مجلس الأمن: الوضع الإنساني في غزة ”وصمة عار أخلاقية علينا جميعا” في رحاب الجامع الأزهر اجتمع الوافدون على مائدة إفطار عاشوراء تجسيداً لقيم التقارب والمحبة رئيس الوزراء المصري يحدد خطة الدولة للتعامل مع أزمة المياه تستهدف نشر الوعي الديني.. ”الإسلامي العالمي للدعوة” يطلق قافلة لتعليم أساسيات العبادة والصلاة

تحذير إسرائيلي من عدم تمديد سن الإعفاء بخدمة الاحتياط

قوات الاحتلال الإسرائيلي
قوات الاحتلال الإسرائيلي

قال موقع "والا" العبري، إنه مع انتهاء العمل بقانون تمديد سن الإعفاء اليوم، الأحد، وعدم التمديد لمدة عام آخر، يعني أن ما يقرب من 5000 جندي احتياطي يخدمون في الوحدات بموجب الأمر 8 سيكونون قادرين على ترك الخدمة على الفور، إذا اختاروا عدم الاستمرار كمتطوعين.

من جانبها، حذرت وزارة الدفاع الإسرائيلية من أنه إذا لم يتم تمديد سن الإعفاء ولم يتم اتخاذ قرار بتمديد الخدمة النظامية إلى 36 شهرا، فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي سيواجه صعوبة في إكمال المهام الحربية.

ويقدر المسئولون الأمنيون في إسرائيل أنه لن يكون هناك رحيل مفاجئ للآلاف في وقت واحد، لكن هذه العملية ستؤثر على الخدمة طوال الأشهر المقبلة، وستنعكس العواقب، حسب رأيهم، على قدرة جيش الاحتلال الإسرائيلي على إنجاز المهام الأمنية الروتينية في إطار الحرب في قطاع غزة وفي حالة تأهب على الحدود الشمالية.

وأشار الموقع إلى أن هناك ضغوطا على وزارة الدفاع والجيش الإسرائيلي لتنظيم العملية في أسرع وقت ممكن، من أجل تجنب التأثير السلبي أثناء الحرب.

ووفقا للموقع تريد المؤسسة الأمنية العودة إلى جنود الاحتياط الذين تم تسريحهم سابقًا لأسباب مختلفة، وتجنيد اليهود المتشددين، وتمديد الخدمة النظامية إلى 36 شهرًا، وتمديد خدمة المتطوعين.

ويقدر المسئولون في النظام الدفاعي الإسرائيلي أن تمديد الخدمة النظامية إلى 36 شهرا سيزيل الكثير من المشاكل ويقلص الفجوات القائمة.

كما قيم مسئولون أمنيون أن تجنيد اليهود المتشددين هو حل طويل الأمد بينما يحتاج الجيش الإسرائيلي إلى حل فوري.