اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

في اليوم العالمي للمياه.. احذر شرب المياه بكثرة

يحتفل العالم في 22 مارس باليوم العالمي للماء، وهو يوم مخصص للتوعية بأهمية هذا العنصر الحيوي وحمايته من تغيرات المناخ والتلوث، يُعتبر الماء عنصرًا أساسيًا لبقاء الإنسان على قيد الحياة، حيث يسهم في تعزيز الصحة وضمان عمل الجسم بكفاءة عالية، كما أن الأطباء يحثون على ضرورة شرب كميات كافية من الماء يوميًا للحفاظ على صحة الجسم والوقاية من الأمراض.

الخطر الناجم عن قلة شرب الماء

يؤكد الأطباء أن نقص الماء في الجسم وعدم شرب كميات كافية يشكل خطرًا كبيرًا، فقلة شرب الماء قد تؤدي إلى جفاف الجلد وظهور علامات الشيخوخة المبكرة، وتسبب مشاكل مثل الإمساك وعسر الهضم، بالإضافة إلى ذلك، فإن قلة شرب الماء يمكن أن تؤدي إلى جفاف العينين وزيادة الالتهابات، وزيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى، وزيادة الوزن بسبب الشعور المفرط بالجوع، كما قد يؤدي قلة شرب الماء إلى آلام المفاصل وانخفاض الكتلة العضلية، مما يؤثر على قوة وحجم العضلات.

الجرعات المسموح بها لشرب الماء

لتجنب هذه المخاطر، يوصي الأطباء بشرب كميات كافية من الماء يوميًا، يُنصح بشرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يوميًا، ويمكن زيادتها إلى 3 لترات في حالات معينة، ومن الأهمية بمكان توزيع هذه الكمية على مدار اليوم بدلاً من شربها دفعة واحدة، حيث يُحافظ ذلك على صحة الجسم ويمنع حدوث أي مشاكل نتيجة للنقص أو الزيادة المفرطة في تناول الماء.

الخطر المترتب على الإفراط في شرب الماء

على الرغم من أهمية شرب كميات كافية من الماء، إلا أن الإفراط في ذلك قد يكون خطرًا أيضًا، فزيادة تناول الماء عن الحد المسموح به يمكن أن يؤدي إلى تسمم الماء، حيث ينخفض مستوى الصوديوم في الدم، مما يسبب مضعف التركيز والغثيان والتقيؤ والتشنجات العضلية، في حالات نادرة، كما يمكن أن يؤدي الإفراط في شرب الماء إلى حدوث اضطرابات خطيرة مثل انخفاض مستوى الصوديوم في الدم (هيبوناتريميا)، والتي يمكن أن تتسبب في ضرر للدماغ والجهاز العصبي.