الخميس 22 فبراير 2024 مـ 03:36 صـ 12 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي
بتوجيهات ملكية.. مساعدات طبية عاجلة على المستشفى الميداني الأردني غزة مناشدة عاجلة للتدخل الفوري لإنقاذ الفلسطينيين من المجازر الإسرائيلية لتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني.. جهود مصر لوقف العدوان الغاشم على غزة العلاقات الاقتصادية بين مصر والإمارات تشهد طفرة كبيرة مسابقة بنت الأزهر الوافدة تخدم رسالة العالم الإسلامي سقوط شهداء وجرحى فلسطينيين جراء العدوان الغاشم على غزة هدفها تغير الديموغرافية في فلسطين..أبرز ما جاء في مرافعة مصر أمام العدل الدولية أستاذ علاقات دولية: مذكرة مصر ستؤدي لحدوث تصادم بين العدل الدولية ومجلس الأمن انتهاك صارخ للقانون الدولي...أبرز ما جاء في مرافعة كولومبيا وكوبا أمام العدل الدولية مجلس الحرب الإسرائيلي: نشكر الإدارة الأمريكية علي منعها مشروع قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار تصاعد التوترات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية: ضربات صاروخية وخسائر مدنية سفير فلسطين بالعراق: المرافعة المصرية تأتي في إطار الدعم الدائم لبلدنا

4 أمنيات لأهل النار بعد دخولهم جهنّم.. كيف يرد عليهم الله والملائكة وأهل الجنة؟

أهل النار تعبيرية
أهل النار تعبيرية

تتناول آيات القرآن الكريم عبادة الله وعظمته، وكما وعد الله المؤمنين بالجنة والنعيم المقيم، فإنه توعد المشركين بعذاب أليم وأعد لهم نار السعير جزاء لفسادهم وبغيهم في الأرض.

وفي يوم القيامة، عندما يحين وقت الوعد، ويُنفخ في الصور ويُجمع الناس للموعود، يلقى المشركون جزاءهم من العذاب الأليم. وفي هذا اليوم، تأتي كل نفس بشهيد وسائق ليعرض عليها أعمالها لتأخذ جزاءها، أو عقابها.

ويتميز أهل الجنة بصفات مثل الوجه الحسن والقلب الرحيم واللسان اللطيف واجتناب المحارم وحسن الخلق، بينما يتميز أهل النار بصفات معاكسة مثل سوء الخلق، والقلب القاسي، وارتكاب المعاصي، واللسان الغليظ، والوجه المسود.

ويطلب أهل النار أربعة أمنيات بعد دخولهم جهنم، الأمنية الأولى تكون من الله جل وعلا: إذ يقولون (رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ)، فيأتيهم الرد من الله سبحانه وتعالى: (قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ).

والأمنية الثانية تكون من (مالك) خازن النار إذ يقولون: (وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ) يطلبون منه أن يشفع لهم عند الله ليموتوا، ويرتاحوا من العذاب، فيرد عليهم مالك: (قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ).

الأمنية الثالثة من خزنة جهنم وهم الملائكة: (وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّار لِخَزَنَةِ جَهَنَّم اُدْعُوَا رَبّكُمْ يُخَفِّف عَنَّا يَوْمًا مِنْ الْعَذَاب)، فأهل النار يريدون أن يرتاحوا يومًا فقط من العذاب، فيأتيهم الرد من الملائكة خزنة النار: (قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۚ قَالُوا فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ)

الأمنية الرابعة أمنية بسيطة من أهل الجنة: (وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ)، فيردون عليهم: (قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ).

وهذه هي الوعود والتهديدات التي جاءت في القرآن الكريم لأهل الإيمان والكفر، فعلى الإنسان أن يتقي الله ويعمل الصالحات ليرزق الجنة ويتجنب عذاب النار.