الأحد 25 فبراير 2024 مـ 11:25 مـ 15 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

تصفير البيروقراطية الحكومية في الإمارات ببرنامج يهدف تقليص الإجراءات الحكومية

تصفير البيروقراطية الحكومية
تصفير البيروقراطية الحكومية

أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن تسهيل حياة الناس يمثل الغاية الأساسية والهدف الأسمى لعمل حكومة الدولة، وأن المهمة الأولى للوزارات والجهات الحكومية في الدولة هي تطوير خدماتها وإجراءاتها، وتبني نماذج عمل ذات كفاءة عالية محورها "تصفير البيروقراطية" في الإجراءات وتقديم جيل مستقبلي من الخدمات المتكاملة الاستباقية، لتكون خدمات حكومة الإمارات الأفضل عالميًا.


وجاء ذلك خلال حضور الشيخ محمد جانباً من جلسات "تصفير البيروقراطية الحكومية" التي نظمتها حكومة دولة الإمارات ضمن برنامج "تصفير البيروقراطية الحكومية" الهادف إلى تبسيط وتقليص الإجراءات الحكومية.


وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم : "بحضور 30 جهة اتحادية أطلقنا برنامجاً جديداً لتصفير البيروقراطية الحكومية حيث ستعمل الجهات الحكومية على إلغاء 2000 إجراء حكومي خلال عام، وتقليل مدة الخدمات الحكومية بنسبة 50%، وإعادة هندسة مئات الخدمات الحكومية. لقد وضعنا حوافز لفرق العمل التي تقلل من إجراءاتها، وأعلنا عن مكافآت تحفيزية تصل لمليون درهم للموظف أو لفريق العمل الذي يتفوق في تقليل وشطب الإجراءات غير الضرورية. هدفنا تسهيل حياة الناس، وراحتهم وخدمتهم بما يستحقونه في دولة الإمارات. هدفنا أن نكون أفضل حكومة في العالم في تقديم الخدمات".


وأكد أن المهمة الأولى للوزارات والجهات الحكومية هي تطوير خدماتها وإجراءاتها وتبني نماذج عمل ذات كفاءة عالية محورها خدمة الناس وتصفير البيروقراطية".


وأضاف سموه: "الأنظمة والإجراءات وضعت لخدمة الناس وتسهيل حياتهم.. هذا أساس توجهاتنا ورؤانا ومفهومنا للإدارة الحكومية والوظيفة الحكومية.. البيروقراطية هي التحدي الأكبر لأي حكومة تسعى للتطور والعائق الأهم أمام الريادة في خدمة الناس".


واطلع نائب رئيس دولة الإمارات، على إنجازات 30 وزارة وجهة حكومية عملت على تطوير 106 خدمات، ضمن جهود تنفيذ نموذج تطوير الخدمات الحكومية "خدمات 2.0"، والتي حققت نتائج إيجابية في تسهيل وتسريع رحلة المتعامل في قطاعات مختلفة من الخدمات التي تقدمها.


ومن جهته، أكد محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، أن إنجازات الإمارات مكنتها من تصدر أهم مؤشرات التنافسية العالمية، حيث حققت المرتبة الأولى عالمياً في مؤشرات قدرة سياسة الحكومة على التكيف، وفي القدرة على استقطاب المواهب، وحلت في المركز الثاني عالمياً في مؤشر الثقة بالحكومة، وبين أفضل عشر دول عالميا في مؤشر الكفاءة الحكومية عام 2023.

موضوعات متعلقة