اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

إدانة صمت المنظمات الدولية تجاه غزة.. تفاصيل اجتماعات اتحاد الصحفيين العرب بالعراق

اتحاد الصحفيين العرب
اتحاد الصحفيين العرب

نظم الاتحاد العام للصحفيين العرب في العراق، اجتماعات الأمانة العامة برئاسة مؤيد اللامي رئيس الاتحاد وحضور أعضاء الأمانة العامة، حيث ناقش قضايا تنظيمية وسياسية ومهنية .

وبعد النقاشات والمداولات التي تمت في إطار أجواء المسؤولية والنضج تم الاتفاق على إصدار بيان بغداد الذي تضمن:

على المستوى السياسي

صادفت اجتماعات الأمانة العامة للاتحاد ظروفًا دقيقة وصعبة تطرح تحديات كبيرة أمام العالم برمته، بسبب مواصلة الاحتلال الصهيوني اقتراف جرائمه النكراء التي أجمعت أوساط قضائية وسياسية وإعلامية دولية على تصنيفها ضمن حرب إبادة حقيقية وجرائم ضد الإنسانية وانتهاكا خطيرا لجميع المصادر الحقوقية والقانونية الدولية، من معاهدات واتفاقيات دولية خاصة بحقوق الإنسان وشرعية دولية، وبتواطؤ مكشوف مع قوى الشر في العالم خصوصا من طرف العديد من الدول الغربية التي زعمت طوال حقب عديدة التزامها بقضايا حقوق الإنسان ومارست وصاية عنيفة على كثير من دول العالم على قضايا حقوق الإنسان .

وأضاف: ورغم صدور قرار واضح وصريح من طرف مجلس الأمن الدولي يدعوإلى وقف الحرب في غزة الصامدة، ورغم إجماع محكمة العدل الدولية على نفس القرار، ورغم موقف المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية الذي وعد بإحالة طلب للمحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرة اعتقال ضد رئيس وزراء الكيان الصهيونى ووزيره في الدفاع، ورغم الانتفاضات العارمة التي اجتاحت مختلف دول العالم مطالبة بوقف هذه الحرب الدنيئة، فإن الاحتلال الإسرائيلي لم يكترث لكل ذلك وواصل تحديه للعالم بإصراره على الاستمرار في اقتراف جرائمه الإرهابية ضد الشعب الفلسطيني في غزة وفي الضفة، وفي كافة التراب الفلسطيني، بما كشف للعالم بأسره الهشاشة الكبيرة للشرعية الدولية وللأجهزة المكلفة بها، وفضح تعامل بعض الدول الغربية مع قضايا حقوق الإنسان بمكاييل متعددة مرتبطة بمصالحها الاستراتيجية والاقتصادية، ولذلك لم يعد ممكنا الحديث حاليا عن أية مصداقية لهذه الجهات تؤهلها إلى السعي لتثبيت الحقوق والشرعية.

وعبر الاتحاد العام للصحفيين العرب عن استهجانه للمواقف المتخاذلة للعديد من المنظمات الدولية التي أثقلت مسامع العالم بشعارات الدفاع على حقوق الإنسان وتصديها لجميع أشكال ومظاهر الخروقات والانتهاكات التي تطال هذه الحقوق، في حين احتمت في هذه الظروف الدقيقة والصعبة والخطيرة على مستقبل الإنسانية بالصمت.

كما عبر الاتحاد عن استغرابه من تلكؤ أوساط أخرى في التصدي لجرائم الاحتلال الصهيوني والدفاع على حق الشعب الفلسطيني في حقه المشروع في الحياة، كما هوعليه الحال بالنسبة للبرلمان الأوروبي .

وتابع: ومن جهة أخرى يؤكد الاتحاد أن العديد من وسائل الإعلام الغربية ألقت بجميع شروط الممارسة المهنية الحقيقية جانبًا، وأدارت لها ظهرها واصطفت إلى جانب المجرمين، ولم يخجلها في شيء اقتراف التحيز والتعتيم واختلاق الأخبار الكاذبة .

وفي المقابل فإن الاتحاد العام للصحافيين العرب يشيد بالمواقف الشجاعة للاتحاد الدولي للصحافيين تجاه العدوان الصهيوني على غزة.

وفي هذا الصدد قرر الاتحاد العام للصحفيين العرب توجيه رسائل عاجلة إلى المنظمات الحقوقية الدولية وتحميلها مسؤوليتها الكاملة تجاه تقصيرها في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني والدعوة إلى وقف العدوان، كما حث على مواصلة التنسيق مع الاتحاد الدولي للصحافيين، وإنشاء منصة إعلامية رقمية بلغات عالمية متعددة لفضح جرائم العدووالدفاع على الشعب الفلسطيني البطل وتفعيل صندوق الدعم المالي لفائدة الصحافيين الفلسطينيين خصوصا لأسر الشهداء منهم، ودعوة التنظيمات الصحافية العربية الأعضاء في الاتحاد إلى تنظيم فعاليات تشمل مختلف أشكال الدعم المالي والإعلامي والمهني للزملاء الصحافيين في فلسطين الصامدة ويطالب بالمساهمة الفعلية في علاج الصحافيين الفلسطينيين من الجرحى والمصابين .

ومن جانب آخر فإن الاتحاد العام للصحافيين العرب يتابع بقلق شديد التطورات الأخيرة المستجدة في بعض الأقطار العربية، خصوصا في اليمن، حيث يتم استهداف الصحافيين اليمنيين بالقتل، كان آخرهم الزميل محمد شبيطة عضو قيادة نقابة الصحافيين اليمنيين وعضوالأمانة العامة للاتحاد العام للصحافيين الذي تعرض إلى محاولة اغتيال خطيرة، وهويوجد حاليا في وضعية صحية حرجة، و قرر الاتحاد مواصلة متابعتها بدقة.

وفي ذات السياق يجدد الاتحاد العام موقفه الثابت الداعم للشرعية في السودان وللشعب السوداني الذي يواجه ظروفا قاسية وخطيرة، مترتبة على الحرب التي تدور هناك، أوصلت الأوضاع في السودان إلى مستويات بالغة الخطورة، من نزوح جماعي وفقر ونقص حاد في سبل العيش من غذاء وصحة وأمن واستقرار، والاتحاد إذ يدعوإلى الوقف الفوري لهذه الحرب في إطار شرعية المؤسسات وبالحوار الوطني بين الفرقاء السياسيين، فإنه يؤكد مساندته المطلقة واللامشروطة للزملاء الصحافيين السودانيين الذين دفعوا ثمن قيامهم بواجبهم الوطني غاليا سواء عبر الاستهداف المباشر لإسكات أصواتهم أومن خلال النزوح والتشريد وفقدان وظائفهم ومصادر عيشهم، ويترحم الاتحاد على أرواح الزملاء الذين فقدوا حياتهم .ويعلن الاتحاد عن ترحيبه بكل الجهود لدعم الصحافيين السودانيين، خصوصا ما يتعلق بإنشاء صندوق للدعم.

كما يؤكد الاتحاد متابعته المسؤولة لأوضاع الصحافيين وحرية الصحافة والتعبير في تونس ويطالب الاتحاد بإطلاق سراح الصحافيين التونسيين المعتقلين فورا، ويؤكد في هذا الشأن تبنيه الكامل لنضالات النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ويعلن تضامنه المطلق واللامشروط معها .

وعلى المستوى التنظيمي رحب الاجتماع بطلب المركز الصحفي القطري الانضمام للاتحاد ليصبح عضوا كامل العضوية، وتمت الموافقة من حيث المبدأ على قبول هذه العضوية وعرضها على المكتب الدائم خلال اجتماعه المقبل للمصادقة عليها كما عبرت الأمانة العامة عن تهانيها للنقباء العرب الجدد الذين انتخبتهم هيآتهم في مؤتمراتها الأخيرة ويتعلق بكل من رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية ونقابة الصحافيين التونسيين وجمعية الصحافيين الإماراتية وجمعية الصحافيين الكويتية وهيئة الصحافيين السعودية .

من جهة أخرى توجه الأمانة العامة للاتحاد شكرها وامتنانها لمعالي رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي بعد تفضله بتخصيص مقر جديد للاتحاد العام للصحافيين العرب بالقاهرة تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس جمهورية مصر عبدالفتاح السيسي، حيث تجري حاليا إجراءات نقل الملكية الكاملة لهذا المقر .