اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
ما حكم جلوس المرأة أمام والد الزوج بدون حجاب؟ مستشار الرئيس الفلسطيني: رأي العدل الدولية الاستشاري يمثل لحظة فاصلة لفلسطين والعدالة والقانون الدولي البرلمان العربي يرحب بقرار محكمة العدل الدولية ويعتبره انتصارا للحق الفلسطيني فتح ترحب بقرار العدل الدولية وتعتبر أنه قرار غير مسبوق ويشكل صفعة لمنظومة الاحتلال وحلفائها بيان عاجل من الجامعة العربية بشأن حكم العدل الدولية جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب يحتفي بهجرة النبي بسلسلة «ورش الحكي» الخارجية الفلسطينية تعلق على قرار محكمة العدل الدولية مرَّ 10 أعوام على تأسيسه.. ما الأهداف الرئيسية لمجلس حكماء المسلمين؟ الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية وتعتبره قرارا تاريخيا بعد العطل التقني العالمي.. أبرز المعلومات عن مايكروسوفت؟ الإلحاد والانتحار أبرز ما ورد لركن الفتوى بجناح الأزهر بمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب سموتريتش وبن غفير يهاجمان محكمة العدل الدولية

مستشار تنمية مستدامة: مصير الجمهورية الفرنسية سيحسم خلال أيام

قالت الدكتور صفاء الحمايدة، مستشار التنمية المستدامة، إن ملف المهاجرين، من الملفات الهامة، والتي تتمحور حولها الإنتخابات الفرنسية، حيث يريد المواطن الفرنسي، إلي إيجاد حل لهذه الازمة من قبل الرئيس الجديد.

وأضافت "الحمايدة"، أن مصير الجمهورية الفرنسية سيحسم خلال أيام، وأن اليمين المتطرف واليمين المعتدل اللبيرالي، بينهم فرق كبير، مضيفة إلي أن ملف الهجرة يعتبر من أكبر الملفات الشائكة والتي اعتمد بشكل كبير اليمين المتطرف علية.

ونوهت، أن الحزب الجمهوري في فرنسا يحاول فتح مجال لاستعاب الأشقاء المهاجرين بسبب الحروب في دولهم، فهي أزمة ليست وليدة اليوم، بل هي أزمة منذ سنوات عديدة وهي ليست وليدة بنظام ماكرون.

جاء نجاح اليمين المتطرف بأغلبية كبيرة في انتخابات البرلمان الأوروبي الأخيرة ليحرك كثيرا من المياه الراكدة ويثير المخاوف في أرجاء القارة العجوز، كان أبرز رد فعل لهذه النتائج، هو دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لانتخابات مبكرة في خطوة وصفها مراقبون بأنها مغامرة كبيرة قد تصب بشكل كبير في صالح اليمين المتطرف بقيادة ماريل لوبان.

مخاوف ماكرون وغيره من القادة الأوروبيين من صعود اليمين المتطرف ترجع إلى ما يحمله هذا التيار من طموحات في تنفيذ أجندته التي تتعلق بعدد من الملفات الحيوية سياسية واقتصادية، سواء على الصعيدين الإقليمي أو الدولي.

يتخوف الأوروبيون بأن يؤدي صعود اليمين المتطرف إلى مزيد من السلطة للدولة القومية وتقليص سلطات بروكسل في ملفات كثيرة من بينها الهجرة واللجوء الذي يعد الملف الأكثر كشفا للمخاطر التي قد يشكلها اليمين على السياسات الأوروبية المشتركة.