اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

الاتحاد الأوروبي يعيد فرض الرسوم الجمركية على صادرات أوكرانيا

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

ينوي الاتحاد الأوروبي إعادة فرض الرسوم الجمركية على صادرات أوكرانيا من السكر والبيض إلى دول الكتلة الأوروبية، اعتباراً من يوم الجمعة، وذلك وفقاً لخطة "مكابح الطوارئ" التي تهدف إلى تهدئة المزارعين الذين احتجوا في جميع أنحاء الاتحاد في وقت سابق من هذا العام، كما ذكرت صحيفة "فاينانشيال تايمز".

هذه الخطوة تأتي بعد يومين فقط من بدء محادثات عضوية أوكرانيا في الاتحاد، مما يعكس صعوبة المفاوضات المتعلقة بانضمام كييف للكتلة. وكانت بروكسل قد وافقت في يونيو 2022 على إسقاط جميع الرسوم الجمركية والحصص على الصادرات الغذائية الأوكرانية، وذلك لتعزيز إيرادات كييف ومساعدة الإمدادات الغذائية في الوصول إلى الأسواق العالمية بعد الغزو الروسي.

لكن سرعان ما اشتكى المزارعون في بولندا والمجر وسلوفاكيا ودول مجاورة أخرى من أن تدفق الواردات الأوكرانية أخرجهم من السوق، مما دفع تلك الدول إلى فرض حظر على العديد من المنتجات بشكل أحادي، والسماح بمرورها فقط للعبور، في انتهاك لقوانين الاتحاد الأوروبي. وأدى ذلك إلى نزاع طويل الأمد بين بروكسل والدول الشرقية الأعضاء في الاتحاد، وأثار توترات داخل التكتل، وخلق شقاقاً بين أوكرانيا وبولندا، أحد أقوى حلفاء كييف منذ بدء الغزو الروسي.

في وقت سابق من هذا العام، مددت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي نظام التجارة الحرة مع أوكرانيا حتى عام 2025، لكنها أصدرت تحذيرات استجابة لاحتجاجات المزارعين.

وفقاً لمصدرين مطلعين، فقد أعيد فرض تعريفات بقيمة 89 يورو لكل طن من الشوفان الأوكراني الأسبوع الماضي، وستستمر حتى يونيو 2025، مع قرار مماثل بشأن البيض والسكر من المقرر صدوره يوم الجمعة. وقد بلغت واردات الشوفان الأوكراني أكثر من 6440 طناً منذ بداية العام، وهو ما ينطبق أيضاً على البيض والسكر.

ومن المتوقع أن يعيد الاتحاد فرض الرسوم الجمركية على الدواجن الأوكرانية، والبيض، والسكر، والذرة، والعسل، والجريش، إذا تجاوزت الكميات المستوردة متوسط مستوردات عامي 2022 و2023. وستبلغ التعريفات 419 يورو لكل طن من السكر الأبيض، و339 يورو لكل طن من السكر الخام، فيما سيكلف البيض 30 سنتاً إضافية للكيلوجرام الواحد.

وقال الممثل التجاري لأوكرانيا، تاراس كاتشكا، لصحيفة "فاينانشيال تايمز"، إن "الرسوم الجمركية تتماشى مع الاتفاقية الحالية، لكن حكومته تجري محادثات مع بروكسل لتحسينها بهدف إزالة كافة العقبات الثنائية التي لا تتماشى مع الاتفاق". من جانبه، قال دبلوماسي في الاتحاد الأوروبي: "الحكومات جميعها تقول إنها تؤيد انضمام أوكرانيا، لكننا سنرى. ستكون محادثات الزراعة صعبة للغاية".

وأوضح المحلل التجاري دييمتري جروزوبينسكي أن خطوة فرض التعريفات الجمركية تعتبر "أخبار سيئة لآفاق انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي"، مشيراً إلى أن الدول التي تتجاهل القواعد التجارية للاتحاد، مثل بولندا التي حظرت المنتجات الزراعية الأوكرانية من جانب واحد، نادرة الحدوث.

وأضاف أن "الأمر يشبه إغلاق كاليفورنيا لموانئها بسبب خلاف مع الممثل التجاري الأميركي. أصدرت المفوضية الأوروبية تحذيرات للدول الأعضاء التي منعت البضائع الأوكرانية، لكنها لم تتخذ إجراءات قانونية بعد، الأمر الذي قد يؤدي إلى فرض غرامات".

وأشار إلى أن أوكرانيا تُعد قوة زراعية قادرة على إنتاج الغذاء بكلفة أقل من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وستظل المستفيد الرئيسي من الإعانات الزراعية، وهو المنصب الذي تحتله فرنسا حالياً.

موضوعات متعلقة