اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي

القمامة والصواريخ الباليستية.. كوريا الشمالية تثير أزمة مع جارتها الجنوبية واليابان

بالونات القمامة
بالونات القمامة

أفادت تقارير إعلامية في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء بتعطل الرحلات الجوية في مطار "إنتشون" الدولي بالعاصمة سول، وذلك بسبب بالونات القمامة التي أطلقتها كوريا الشمالية خلال الساعات الماضية.

ونقلت هيئة الإذاعة الكورية الجنوبية (كيه بي إس) في نسختها الإنجليزية عن شركة مطار إنتشون الدولي قولها إنه تم تعليق وتأخير إقلاع ووصول الرحلات الجوية الداخلية والدولية لمدة ثلاث ساعات تقريبا صباح اليوم الأربعاء، وذلك تحسبا لوقوع حوادث تتعلق باحتمال امتصاص محركات الطائرات لهذه البالونات.

وكانت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية قد أفادت بأن كوريا الشمالية أطلقت بالونات تحمل قمامة مرة أخرى خلال الساعات الماضية، وذلك بعد إطلاقها حوالي 350 بالونا خلال اليوم السابق.

وفي نفس السياق، أفاد الجيش الكوري الجنوبي اليوم الأربعاء بأن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا باتجاه البحر الشرقي خلال الساعات الماضية.

ونقلت هيئة الإذاعة الكورية الجنوبية (كيه بي إس)، في نسختها الإنجليزية، عن هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية قولها "إن الجيش رصد عملية إطلاق الصاروخ التي تمت من بيونج يانج صباح اليوم باتجاه البحر الشرقي، لكن يبدو أن عملية الإطلاق فشلت".

ويقوم مسئولو الاستخبارات في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية حاليا بتحليل تفاصيل عملية الإطلاق بما في ذلك نوع الصاروخ الذي تم إطلاقه.

وأعلن رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا حالة التأهب بعد إطلاق بيونج يانج صاروخا باليستيا، وأمر الجهات ذات الصلة ببذل قصارى جهدها لجمع المعلومات اللازمة وتحليلها كما حثها على التأكد بشكل كامل من سلامة الطائرات والسفن والاستعداد الكامل لأي حدث طارئ.

ونقلت هيئة الإذاعة اليابانية (إن إتش كيه) عن وزارة الدفاع اليابانية قولها اليوم الأربعاء إن كوريا الشمالية أطلقت ما يبدو أنه صاروخ باليستي خلال الساعات القليلة الماضية وتشير التقديرات إلى أن الصاروخ طار أكثر من 200 كيلومتر على ارتفاع حوالي 100 كيلومتر قبل أن يسقط قبالة الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية، وذكرت مصادر حكومية أنه فيما يبدو أن الصاروخ سقط خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان، ذلك في الوقت الذي يحقق فيه خفر السواحل الياباني فيما إذا كان هذا الصاروخ قد تسبب في حدوث أي أضرار في المياه المحيطة بالبلاد إلا أنه لم يتلق حتى الآن أي تقارير عن وقوع أضرار للسفن.

ومن جانبها، قدمت وزارة الخارجية اليابانية، احتجاجا شديد اللهجة إلى كوريا الشمالية بشأن إطلاق الصاروخ في اتجاه بحر اليابان.

ونقلت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية عن الوزارة قولها - في بيان لها - إن طوكيو قدمت احتجاجا شديد اللهجة إلى بيونج يانج بشأن إطلاق الصاروخ في انتهاك لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وأدانت التجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية ووصفتها بأنها تهدد سلام وسلامة المجتمع الدولي.

وأضافت وزارة الخارجية اليابانية أنه بعد إطلاق الصاروخ، الذي سقط على ما يبدو في المياه خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان، أدان كبار المسؤولين في اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية المعنيين بقضايا كوريا الشمالية هذا الإجراء خلال محادثات هاتفية.

وانتقدت اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بيونج يانج لإطلاقها المتكرر صواريخ باليستية، بينما عززت علاقاتها الأمنية الثلاثية من خلال التدريبات المشتركة وتبادل المعلومات حول إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ.